رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

افتتاح رائع لأمم إفريقيا لليد .. وفوز مصر على الجزائر

◀ محمد نبيل :
فى افتتاح أكثر من رائع جاء ليعبر عن سمعة ومكانة مصر الإفريقية والاقليمية وبحضور مندوبى 12 دولة افريقية، أتسم حفل الافتتاح الذى تخلله عروض بالليزر بالاشعة ذات الثلاث والأربع أبعاد على أعلى مستوى من الذوق والاتقان نال إعجاب جمهور الحاضرين الذى ملأ سعة استاد الصالة المغطاة الكبرى باستاد القاهرة عن آخره.

وتقدم الحضور المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء والمهندس خالد عبدالعزيز وزير الشباب والرياضة وعدد من الوزراء بالاضافة إلى الدكتور حسن مصطفى رئيس الاتحاد الدولى لكرة اليد ومنصور اريمو رئيس الاتحاد الافريقى للعبة. وخرج الحفل رائعا وغنيا بفقراته والتى اعتمدت على وحدة العرق والدم بين أبناء القارة السمراء، ودعت معظم فقراته لتوحيد قوة شعوب القارة السمراء التى تعتبر مهد حضرات العالم منذ آلاف السنين.

وفازت مصر فى المباراة الافتتاحية أمام الجزائر بنتيجة 22/18

تقام اليوم ست مباريات ضمن منافسات كأس الأمم الأفريقية الـ 22 لكرة اليد والتى تستضيفها مصر حتى نهاية الشهر الجاري، وسيكون لقاء المنتخب الوطنى الأول مع نيجيريا مسك الختام فى السابعة مساءً على الصالة الرئيسية باستاد القاهرة، وسيكون الجمهور على موعد مع يوم طويل وحافل بالمباريات التى تنطلق فى الواحدة ظهراً بلقاء ليبيا مع أنجولا فى الصالة الرئيسية وفى الرابعة عصراً مواجهة كينيا والكونغو فى صالة 2 وفى الخامسة الكونغو الديمقراطية مع تونس فى الصالة الرئيسية، والمباريات الثلاث لفرق المجموعة الثانية.

أما المجموعة الأولى فستبدأ مبارياتها فى الثالثة عصراً بمواجهة الجزائر والجابون فى الصالة الرئيسية وفى السادسة مساءً المغرب والكاميرون فى صالة 2، وفى النهاية لقاء مصر مع نيجيريا. وكانت أنجولا قد حققت فوز كبير على كينيا فى أول مباريات البطولة أمس بنتيجة 42-16، كما فازت الكاميرون على نيجيريا 24-15، وفازت تونس على ليبيا بسهولة.

ورغم أن المنتخب النيجيرى ليس صاحب تاريخ طويل فى مشوار البطولة الافريقية وأنه لا يملك أى انجازات سابقة، إلا أن الجهاز الفنى للفراعنة يضع فى حساباته جيداً قوة المنافسة وحساسية كل مبارياته ويلعب من أجل تحقيق أكبر مكسب ممكن يحققه فى كل مواجهاته بغض النظر عن أسم وتاريخ المنتخب الذى يلعب أمامه، وسيكون هذا هو محور أداء الفراعنة أمام النسور الليلة، فى لقاء الغلط فيه ممنوع والاستهتار والاستهانة بالمنافس مرفوضة، لأن كل فوز يتحقق يمنح اللاعبين دفعة معنوية وقوية للأمام من أجل الوصول إلى منصة التتويج وحصد اللقب الغالى الذى سيمنحهم بطبيعة الحال تأشيرة التأهل إلى اولمبياد ريو دى جانيرو.

وفى نفس الوقت سيتعامل المنتخب النيجيرى مع اللقاء على أنه للشهرة لا سيما أنه سيكون محط اهتمام الجماهير التى ستملأ جنبات ملعب المباراة بلا شك بالإضافة إلى التسليط الإعلامى على اللقاء كونه يضم صاحب الملعب والإستضافة، وسيكون لديهم طموح مشروع فى تحقيق أداء قوى أمام الفراعنة وربما السعى نحو الفوز.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق