رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

«تحالف الناموس والقمامة» يغزو مصر الجديدة!

منتصر على مفتاح
تحول «الناموس» إلى كابوس مزعج لسكان العديد من مناطق مصر الجديدة، وتحالفت معه أكوام القمامة التى انتشرت بالشوارع، وأصبحت - معه - مصدراً للإزعاج، ونقل الأمراض، والروائح الكريهة.

وقد شكا أهالى منطقة ميدان سانت فاتيما، وميدان الحسين بن طلال، ومساكن الشيراتون، ومنطقة الكلية الحربية خاصة شارع عبد العزيز بجوار مسرح التليفزيون، من انتشار الناموس بشكل كبير، على الرغم من برودة الجو، مؤكدين فشل محاولاتهم فى السيطرة عليه، فى الوقت الذى اختفى فيه دور الأجهزة التنفيذية فى تدبير وسائل المقاومة، التى كانت متبعة فى الماضى، وكانت تؤتى نتائج إيجابية فى القضاء عليه.

المثير للدهشة تجاهل المسئولين لهذه المناطق التى تضم مبنى سياديا، ومقرا لإحدى شركات البترول الشهيرة، والعديد من المدراس والمستشفيات، حتى تحولت إلى فريسة سهلة لأسراب الناموس التى تؤرق حياتهم، وتمنعهم من الراحة فى منازلهم.

وليس الناموس هو المشكلة الوحيدة التى تنغص على سكان هذه المناطق حياتهم، إذ انتشرت أكوام القمامة فى العديد من شوارعها. وعلى القضبان القديمة فى نهاية خط مترو المرغنى سابقاً تجد أكوام القمامة قد احتلت القضبان، والأمر نفسه تجده بجوار سور مدرسة جمال عبد الناصر للغات بشارعى الأمل، ونخلة المطيعى، ويصاحب ذلك الذباب والفئران والحشرات، مما يجعل حياة التلاميذ عرضة للخطر والإصابة بالأمراض والعدوى. ويتساءل الأهالى: هل يتدخل وزير البيئة، ومحافظ القاهرة، لإنقاذ أرواحهم، وأرواح أبنائهم، من ناقلات المرض من الناموس، وأكوام القمامة، أم يتركهم فريسة لهما؟

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق