رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

أبناء الوجبات السريعة

ريهام محمود عبد السميع
فى الثمانينيات كانت تقف الأم فى المطبخ تجهز وجبة غذاء صحية وسريعة أيضا لأطفالها، تتكون من أرز وملوخية وفراخ أو لحمة.. سفرة صغيرة عليها أطفال درجة الشقاوة عندهم تترواح ما بين اللعب بالعرائس والكرة وشد الحبل، مع حدوتة أبلة فضيلة وبرنامج عروستى لماما سامية أو دنيا الأطفال.. عالم جميل فيه الحقيقة وفيه الخيال.

الآن فى الألفية الجديدة البنوتة الصغيرة كبرت وأصبحت أما، تقوم بتحضير وجبة غداء سريعة فقط لأطفالها، مكونة من برجر ومكرونة أو سوسيس وبطاطس مقلية.. لا وقت عادة للتجمع على السفرة، لأن الأطفال يريدون سندوتشات لانشغالهم تمامًا بقنوات الكارتون وما أكثرها، أو التابلت والموبايل الجديد.. بعيدًا عن دنيا الأطفال والخيال.. فما السبب فى اختلاف تلك المراحل؟

من وجهة نظر الأمهات يمكن سرعة الحياة، أم يمكن تغيير اهتمامات الأمهات والأطفال، أم التقدم والتكنولوجيا، وتطور الأطفال ومجادلتهم فى أنواع الأكلات، وإعلانات مطاعم الوجبات السريعة وحصارها للأم والطفل فى كل مكان تقول: مروة إمام خبيرة التغذية تعليقا على ذلك:لا شك أن تناول الوجبات السريعة من الأمور التى استحدثت فى النظام الغذائى العربى، فهى تعد من الأطعمة التى لا يستطيع الطفل الابتعاد عنها، فالأطفال بطبيعتهم نجدهم يحاولون الهروب من الأكل الصحى، نظرا لكثرة ما يشاهدونه من إعلانات الوجبات السريعة التى تجذب أنظارهم، فلابد من استخدام خيال الأم الطبيعى أمام خيالهم التكنولوجى، وهناك طرق كثيرة للحفاظ على صحة جيل الوجبات السريعة.. ولنتفق أولاً أن الأكلات السريعة تضر أطفالنا على المدى القريب والبعيد، تحديدًا إن كانت بكثرة وبدون انتباه لمكوناتها، كما أن وقت تحضير الأكلات السريعة إذا تم إضافة 10 دقائق فقط عليه سوف يتسع تحضير وجبة صحية ومغذية للأطفال..

أما إذا كنت أما عاملة، وأطفالك متعبين ابدئى تدريجيًا بإدخال الأكلات الصحية والخضراوات فى نظامهم الغذائى حتى لو بنسبة 50% مع الوجبات السريعة..والنسبة سوف تزيد بالتدريج، فطفلك ينبهر أكتر بشكل الوجبة وليس الطعم، فطريقة تقديم الأكل تختلف فى تقبله له، حتى للكبار فما بالك بالأطفال؟

ومن جانب آخر أشارت خبيرة التغذية إن صحة أطفالنا مهمة جدا وفى ظل التلوث ونمط الحياة غير الصحى بالمرّة، لابد وأن نحاول الحفاظ على جزء بسيط صحى من أجل حياة صحيه فالدجاج، والسوسيس، المكرونة، والبطاطس والبرجر وما شابه من الأكلات السريعة.. فى حد ذاتها كأطعمة تحتوى على فوائد وقيم غذائية، الفكرة تكمن فى طريقة الطهى ومكان الشراء ومقدار الوجبة، لذلك اليك هنا بعض الخطوات التى يمكن اتباعها فى كيفية تقديم الوجبات السريعة لكن فى البيت وبطرق صحية وهى:

- قومى بشى الدجاج وتقديمه مع المكرونة المسلوقة بالصلصة وتزينه بالخضراوات بطريقة جذابة.

- طبق السلطة له أهمية كبيرة، ومن الممكن التنويع بين سلطة الفواكه أو الخضار.

- من السهل عمل البرجر من اللحم المفروم فى البيت مع بعض الخضروات فى تكوينه وشريحة جبنة..

- من الممكن تقديم الخضراوات اليهم بطريقة مختلفة إما مشوية أو مفرومة بداخل مكونات الوجبة، وتقدم لهم حتى أثناء مشاهدة الكارتون.

- اسلقى البطاطس قبل تحميرها، أو اخبزيها فى الفرن وقدميها مع رشّة كارى او كركم وكمون.

- عودى أطفالك أن وقت الغداء مهم جدًا، فالأسرة تتجمع على سفرة واحدة وليس أمام شاشات الموبايل والتليفزيون، و كلما بدأت ذلك مبكرًا كان أفضل.

- نوعى بين الأرز والمكرونة والخبز، وعودى أطفالك أن هناك يوما بالأسبوع على الأقل لوجبة (بيتى) متكاملة واشركيهم فى اختيار الوجبة من قائمة مبتكرة من صنعك تتحتوى مثلاً على (بسلة، ملوخية، لوبيا، بامية، كوسة...).

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
  • 1
    مصرى حر
    2015/12/30 06:53
    0-
    2+

    سمنة وترهل وانبعاجات وهضاب ومرتفعات وكسل وبطء حركة وقصر خطوات
    أبناء الوجبات السريعة،،لازال البعض يعتبرونهم أبناء العز والتدليل والرفاهية !!!
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق