رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

ذكرى : يوسف عز الدين عيسى .. رائدا

◀ تهانى صلاح
احتفالا بالذكرى المائة لميلاد د. يوسف عز الدين عيسى العالم الجليل الذى جمع بنبوغ نادر بين العلم والأدب، فهو العالم الذى عشق الأدب والأديب الذى أخلص للعلم وكون مدرسة خاصة فى الكتابة القصصية حيث يختلط الخيال والحلم بالواقع بشكل رمزي، ليخلق تحليلا دقيقا لعالمنا الواقعى الذى نعيشه اليوم.

كان عز الدين غزير الإنتاج، مارس كل أشكال الكتابة وبرع فيها جميعا؛ كتب القصة القصيرة والرواية والمسرحية والشعر والدراسات التحليلية.


وبهذه المناسبة صدر كتاب يضم شهادة الشاعر فؤاد طمان بعنوان «يوسف عز الدين عيسى رائدا» التى ألقاها خلال فعاليات الاحتفالية التى أقامها المجلس الأعلى للثقافة، تناولت الشهادة، إلمامةً بدوره فى الأدب المصرى روائيا وقاصا ومسرحيا ورائدا للدراما الإذاعية المصرية والعربية.

ومن مفاجآت تلك الشهادة ما نقله كاتبها على لسان الروائى الكبير يوسف الشارونى -أطال الله عمره - الذى صرح بأن أحد أعضاء لجنة جائزة نوبل العالمية، التقى بالشارونى وحدثه عن ترشيح الراحل لنيل جائزة نوبل وأن عدم ترجمة عدد كاف من أعماله للغة الإنجليزية أو اللغات العالمية، هو ما أعاق استكمال إجراءات الترشيح.

وأشارالمؤلف لإنجازات الراحل الضخمة التى شملت نحو أربعمائة عمل درامى أذاعته الإذاعة المصرية أشهرها مسلسل العسل المر ولا تلوموا الخريف، كما تضم أعماله ثمانى روايات منها الواجهة وعواصف والرجل الذى باع رأسه وثلاث وردات وشمعة والأب، كما أصدر الراحل أيضا، مجموعتين من القصص القصيرة وكذا مجموعة من المسرحيات، فضلا عن عدد هائل من المقالات والأعمدة الصحفية المنشورة فى جريدة الأهرام التى كان من كتابها وفى صحف ومجلات أخرى عديدة تصدر فى مصر والوطن العربي. والمعروف أنه كان عضوا بالمجلس الأعلى للثقافة ورئيسا لنادى القصة. أشار المؤلف أيضا لنيل يوسف عز الدين عيسى عددا من الأوسمة والجوائز المهمة منها جائزة الدولة التقديرية فى الآداب عام 1987 وسام العلوم والفنون، واحتلاله مكانة سامقة لدى أعلام عصره.



الكتاب: يوسف عز الدين عيسى رائدا

المؤلف: فؤاد طمان

الناشر: دار السفير 2015

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق