رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

بناة الإنسان

فى إحدى المناسبات التقيتها وتبادلنا اطراف الحديث، فعرفت أنها قد تخرجت من كلية التربية منذ أكثر من عشر سنوات وأنها منذ تخرجها وحتى الآن تعمل مدرسة للغة الإنجليزية فى إحدى المدارس الابتدائية الحكومية

ولكم كانت دهشتى عندما علمت أنها تقوم بالتدريس فى مدرستين بسبب النقص الشديد فى مدرسى اللغة الإنجليزية ويبلغ نصابها 25 حصة أسبوعيا «أى بمعدل خمس حصص يوميا خلال الأيام الخمسة للدراسة كل أسبوع»، وأنها تدرس لفصول تصل كثافة التلاميذ بها إلى 60 تلميذا، سألتها على استحياء عن راتبها فقالت: ألف وخمسمائة جنيه شهريا وأنها لاتعطى دروسا خصوصية ولكنها تشارك فى مجموعات التقوية المدرسية.

وساءلت نفسي: هل من الممكن فى ظل هذه الحالة من رواتب المدرسين وكثافة الفصول أن نحقق نهضة فى التعليم بمصر سواء من حيث الجودة أو القضاء على الدروس الخصوصية التى تكلف المصريين نحو 22 مليار جنيه سنويا، فى حين أن المبالغ الموجهة للطلاب من جانب وزارة التربية والتعليم لاتتعدى 15 مليارا, ولأن الشىء بالشيء يذكر كما يقال فلقد تذكرت مؤسس سنغافورة «لى كوان يو» الذى وجه معظم موارد الدولة للتعليم وخاطب المعلمين قائلا: «أنا ابنى لكم أجهزة الدولة وانتم تبنون لى الإنسان».

مى عبد الرءوف بسيونى ـ محامية

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
  • 2
    فاتن
    2015/12/29 10:03
    0-
    33+

    يا أستاذه
    هناك آلاف من البنات تخرجن منذ أكثر من عشر سنوات وعملن ولا يحصلن على مثل هذا المرتب بل وحاصلات على أثنين من دبلومات التخصص فى التدريس بالإضافة لليسانس أو البكالوريوس ولن نتحدث عن من هن فى مثل ظروفها ولم يجدن وظيفة حتى الآن
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
    • mai
      2015/12/29 11:13
      0-
      0+

      وهذا من المفارقات
      أن تعمل مدرسة فى مدرستين للنقص الشديد فى المدرسين , ووجود آلاف من المدرسات بلا عمل !.
  • 1
    ^^HR
    2015/12/29 08:14
    0-
    18+

    ستفرج إن شاء الله ....وربما كانت المدرسة راضية وقانعة إن قارنت نفسها بغيرها من العاطلين وذوى الرواتب الاقل
    وربما كانت متزوجة وال 1500ج مع راتب زوجها يحققون لهم الستر .... ولاننسى عائد مجموعات التقوية ومكافآت الامتحانات الخ
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
    • mai
      2015/12/29 11:07
      0-
      0+

      لكم كل التقدير والاحترام
      أعلم أن الراتب ليس هو المشكله فى حد ذاته فالكثير يعمل بأقل من هذا ولا عيب في تعليق سيادتكم ولكن من غير المعقول أن تعمل مدرسة فى مدرستين لكل هؤلاء التلاميذ , فعملية التدريس والتعليم ليست بالهينه والمقصود من حديثى أنه فى ظل هذا الوضع مابين قلة الرواتب وتشتت المدرس بين المدرسة والأخرى لتعليم كل هؤلاء التلاميذ لن يحقق لنا نهضة التعليم التى نتمناها ولن نستطع أن نقضى على ظاهرة الدروس الخصوصية بالتبعية .
    • mai
      2015/12/29 11:07
      0-
      0+

      لكم كل التقدير والاحترام
      أعلم أن الراتب ليس هو المشكله فى حد ذاته فالكثير يعمل بأقل من هذا ولا عيب في تعليق سيادتكم ولكن من غير المعقول أن تعمل مدرسة فى مدرستين لكل هؤلاء التلاميذ , فعملية التدريس والتعليم ليست بالهينه والمقصود من حديثى أنه فى ظل هذا الوضع مابين قلة الرواتب وتشتت المدرس بين المدرسة والأخرى لتعليم كل هؤلاء التلاميذ لن يحقق لنا نهضة التعليم التى نتمناها ولن نستطع أن نقضى على ظاهرة الدروس الخصوصية بالتبعية .
    • ^^HR
      2015/12/29 10:31
      0-
      0+

      ليس موضوع راتب فقط،،ثم تحدثت بعدها عن الراتب والفلوس يا أستاذة مى،،يبقى الموضوع موضوع أيه؟!
      يا إبنتى أنا وددت أن أصبرها وأعطيها الامل بقولى لها ستفرج إن شاء الله وهناك من هم أشد معاناة منها،،فهل يوجد ثمة عيب فى ذلك؟!
    • mai
      2015/12/29 09:37
      0-
      0+

      ليس موضوع راتب فقط
      الموضوع ليس موضوع راتب فقط بل أنها تعمل بهذا الراتب فى مدرستين وهذا غير معقول وللعلم أن الحد الأدنى للأجور أصبح 1200 جنيه للتعين الجديد وهى تعمل منذ عشر سنوات ب1500!