رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

تنفيذ البرنامج القومى لعلاج فيروس سى : ثلاثة أنواع جديدة من الأدوية.. وإنتاج سوفالدى محليا بأسعار زهيدة

سهير هدايت
شهد عام 2015 طفرة جديدة فى العلاجات الخاصة لمرضى فيروس سى وتوسيع قاعدة المستفيدين بالعلاج وارتفاع درجة الأمان بالعلاج وزيادة الفاعلية وعلاج الحالات التى ارتد فيها المرض حيث وجد أن هناك 10% ارتد لهم المرض هؤلاء تتاح لهم فرصة العلاج الجديد، ومن المنتظر توسيع قاعدة العلاج لتشمل نصف مليون مريض خلال 2016.

يقول د.جمال عصمت أستاذ الكبد ونائب رئيس جامعة القاهرة إن هذا العام شهد لأول مرة تنفيذ البرنامج القومى العلاجى لمرضى فيروس سي، حيث تم علاج أكثر من 200 الف مريض، ودخول أدوية جديدة بالإضافة إلى سوفالدى مثل دواء أوليسو وعقار دكلاتاسفير كعلاجات مكملة لسوفالدى. ومن خلال هذه المنظومة تم تحقيق نسبة شفاء تتعدى 90% للمرضى الذين تناولوا سوفالدى من خلال العلاج الثلاثى بدلا من نسبة شفاء 50% مقارنة بالسابق، وكذلك نسبة شفاء 70% لمرضى التليف الكبدى والتى كانت نسبة شفائهم فى السابق منعدمة لعدم إمكانية استخدام حقن إنترفيرون لهم. وأشار د.جمال عصمت الى أن 2015 شهد تضاعف عدد مراكز العلاج من 25 إلى 45 مركزا ومن المقرر أن يتضاعف العدد إلى 100 مركز خلال عام 2016 كما شهد أيضا انخفاض سعر الدواء بشكل ملحوظ.

ويقول د.وحيد دوس رئيس اللجنة القومية للفيروسات الكبدية أنه خلال هذا العام تم إعلان نتيجة المسح الشامل لفيروس سى الذى يصيب 7% فى الفئة العمرية 15 – 59 وفى جميع الفئات العمرية 4%. كما تم عمل مناقصة لتوريد سوفالدى لوزارة الصحة بديلا عن المستورد وانتهت المناقصة فى أغسطس 2015، وتم الاستغناء عن إنترفيرون وهذا يعتبر طفرة علاجية.

ويضيف أنه سيتم خلال 2016 توسيع قاعدة العلاج، ودخول مجموعه جديدة من الأدوية بما سيسهم فى تطوير وتعديل بروتوكولات العلاج طبقا للحالة الصحية للمرضى. ويوضح د.جمال شيحه رئيس وحدة الكبد بطب المنصورة إنه خلال هذا العام استطاعت شركات الأدوية المصرية توفير المثيل للدواء الأجنبى وأصبح فى مصر سوفالدى مصنع محليا وبأسعار كما سيتم طرح عقار دكلاتاسفير المحلى.

وتوضح د.منال حمدى السيد استاذ طب الاطفال بطب عين شمس وعضو مؤسس للجنة القومية للفيروسات أنه بدأ العمل فى خطة الوقاية منذ خمس سنوات بدعم من منظمة الصحة العالمية ومركز التحكم فى الامراض بالولايات المتحدة الامريكية ومعهد باستير بفرنسا والخطة شملت سبعة محاور بدأت من الترصد ومكافحة العدوى بواسطة الحقن الآمن، والتطعيم ضد فيروس بى والتوعية وخطة المسح والعلاج.

ومن الانجازات التى تمت فى 2015 ضم مصر ودعمها ضمن 3 دولة من قبل منظمة الصحة العالمية فى منظومة الحقن الآمن الدولية والتى تضم التدريب والتوعية بنقل تكنولوجيا صناعة الحقن ذاتية التعطيل والتدمير وهى تحمى من إعادة الاستخدام والوخز مرة أخرى، والحقن الآمن منظومة دولية وبدأ التواصل مع إحدى الشركات المدعومة والحاصلة على مواصفات الجودة من منظمة الصحة العالمية فى ابريل 2015 ووقع الاختيار على احد المصانع المصرية للبدء فى نقل تكنولوجيا تصنيع الحقن الآمنة. وأشارت د.منال إلى أن عام 2015 شهد الاحتفال باليوم العالمى لمكافحة الفيروسات الكبدية الذى أقيم 28 يوليو فى مصر لدورها فى مكافحة الفيروسات الكبدية خلال التسعة اعوام الماضية كتجربة يحتذى بها على مستوى العالم.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
  • 1
    Asmaahlal
    2015/12/28 02:09
    0-
    0+

    البرنامج القومي لعلاج فيروس c
    عفوا يا سادة حركة الفيروسات متجددة مما يستلزم إصلاح الخلل مثلما فعلت فرنسا منذ ١٩٧٧عندما اكتشفوا ان الاختراع البشري الثلاجة يعطل كهربائية المعادن في الخضر والفاكهة؛ايونات موجبة الشحنة وما دونها جسيمات (النيوترينو)التي تهدم اي خلية فيروسية ع وجه الارض وهذة آلية (الحجامة)التي تعتمد ع غلاف غازي مشحون باعلي مستوي منهما في المواقيت التي حددها النبي ص في ٢١،١٩،١٧ من الشهر العربي وصدق علم الهدي ص "شفاء امتي في ثلاث ؛شربةعسل،شرطة محجم أو كية نار الا وإني انهي امتي عن الكي
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق