رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

السهر سبب «هلاك » المراهقين

محمد شعبان
السهر عند الشباب والأطفال يعد من الظواهر السلبية على السلوكيات النفسية والصحية و قد يسبب او يؤثر فى حدوث نوبات نفسية ، وهذه الظاهرة كثرت فى الآونة الأخيرة فالسهر قد يكون هروبًا من مواجهة مشكلات حقيقية تتحدانا فى حياتنا الاجتماعية، الدراسية، أو العملية.نترجم الهروب منها فى السهر أمام شاشات التليفزيون أو النت أو غيره، حتى لا نفكر فى مواجهتها كثيرًا.

كما أكدت الدراسات أن السهر يؤدى الى اختلال بعض الهرمونات المهمة فى الجسم وأهمها هرمون النمو لدى الأطفال الذى لا يفرزه الجسم إلا أثناء النوم ليلا، لذلك يتوقع العلماء أن يظهر جيل من الشباب قصار القامة بعد عدة أجيال متلاحقة إذا استمر معدل السهر بهذا الأسلوب بين الشباب، أما لدى البالغين فيؤدى الى ارتفاع أنسجة الدهون وانخفاض حاد بكتلة العضلات، بالإضافة الى ذلك قد يؤثر سلبا على أداء القلب مع وجود إحساس عام بالتعب والإرهاق المستمر.

النوم ضرورى للإنسان ومن يخالف ذلك بالسهر فإنه يخالف الفطرة التى جبل الله الخلق عليها، حيث يساعد النوم على الشعور بالانتباه و الراحة، كما يساعد على زيادة مخزون الطاقة فى الجسم و تجديد خلاياه وأنسجته. وقد أثبت علماء الأحياء أن استرخاء الجسم فى حالة النوم يساعد على تنظيم الدورة الدموية ومدها بالنشاط الجديد، ليساعد ذلك على طرد ما علق فى أنحاء الجسم من مواد ضارة كان الأرق السبب فى علوقها وترسبها.

يقول د. أحمد البحيرى استشارى الطب النفسى إن الإنسان يحتاج الى النوم حسب عمره فالأطفال حديثو الولادة تتراوح مدة نومهم بين 14 و 17 ساعة فى اليوم بينما تقل فى البالغين لمدة تصل فقط من 8 إلى 10 ساعات وأقل فى كبار السن إلى 5 أو 6 ساعات يوميا. وللنوم تركيبة فسيولوجية تتكون من دورتين .

أولا: دورة النوم الأولي، تسمى دورة بدون حركة العين أثناء النوم وتصاحبها زيادة فى السروتونين الادرلاينالين الجابا والجالانين

ثانيا: دورة أخرى تسمى حركة العين السريعة أثناء النوم، يكون فى جزء منها الأحلام يصاحبها زيادة الميلاتونين والاستيتيل كولين. ويؤكد أن النوم الصحى يساعد على تنظيم جهاز المناعة بالجسم وعلى الالتئام الصحى للجروح والحروق والتخلص من المخلفات و الشوائب الموجودة فى سائل ما بين خلايا الجهاز العصبي، كما أن له علاقة وثيقة بالقدرات العقلية فى الذاكرة وتذكر الأرقام والأشخاص والأماكن وقدرات المنطق واتخاذ القرار .

ويشير الى أن السهر يؤدى الى التوتر والعصبية والنسيان وسهولة الانفعال وكثرة الكلام والأفكار بدون نفع، وإذا لجأ بعض الشباب لاستعمال المواد المخدرة او المنبهة لتنظيم نومهم، فإن لذلك خطرا فى الوقوع فى مشاكل الإدمان كما يعرض الشخص للإصابة بالسمنة وارتفاع ضغط الدم والسكرى وعدم انتظام ضربات القلب ومشاكل التنفس وشيخوخة مبكرة، مع سرعة الإصابة بشيخوخة الجلد للتعرض الى الضغوط وزيادة إفراز الكورتيزول الذى يعمل على تكسير الكولاجين الموجود تحت الجلد.

وينصح البحيرى بالبعد عن التدخين والقهوة والخمور والوجبات الثقيلة قبل النوم، كذلك تجنب فترات النوم فى الصباح لأنها تؤثر على النوم الليلى وعدم ممارسة أى رياضة عنيفة قبل النوم والابتعاد عن التليفزيون وغيره فى تلك الفترة.

د. إيهاب رمضان أستاذ الأمراض النفسية والعصبية كلية طب طنطا يشرح أن ظاهرة سهر الشباب سببها رغبة الشباب فى العزلة عن المجتمع، لأن الشباب فى هذه المرحلة لديهم عالمهم الخاص ويفضلون الوجود فى المجتمعات الشبابية الخاصة بينهم، وتكون اجتماعاته فى السهر على الانترنت أو على الكافية والنوم طوال النهار. مما تكون له أثار نفسية مضرة، فقلب نظام النوم يصيب الشخص بحالة من الاكتئاب وتصبح حالته المزاجية العامة حادة ومتقلبة حيث يفقد مهارات التواصل مع المجتمع. كما أن السهر يؤدى إلى ظهور حالة من الإرهاق المزمن وهالات سوداء تحت العين واضطرابات فى الهضم وقولون عصبي، لأن نظامه الغذائى منقلب، وأيضا اضطراب فى إفراز الهرومونات، فجسم الإنسان يخضع لدورة يومية مثل هرمون اليقظة » الكورتزول و هرمون الأدرينالين يفرز فى النهار مما يساعد الإنسان على النشاط واليقظة وهرمون الاسترخاء والنوم » الميلاتونين » ويفرز بالليل ويساعد الإنسان على النوم، وعند اختلاف قلب نظام النوم تختلف دورة إفراز هذه الهرومونات وتؤدى إلى مشاكل صحية ونفسية.

أما الأعشاب والأطعمة التى تساعد على النوم فهي: الخس - العسل - الزنك - اليانسون - الحبة السوداء - المرامية - المشمش - البابونج - مستحلب النعناع ايضا يساعد على تهدئة الأعصاب - عصير الكرفس - وتناول اللوز يكافح الأرق .

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق