رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

مقاومة أمراض «ست البيت»

◀ منى الشرقاوى :
»مرض ست البيت«.. مرض يصيب أيدى السيدات نتيجة كثرة استعمال الصابون والمنظفات الصناعية والكلور باستمرار في أثناء غسل الأطباق وأدوات المطبخ أو الملابس، ويظهر علي هيئة التهاب واحمرار في الجلد مصحوب بحرقان ورغبة في الهرش وقد يتطور ويؤدي لتهتك الجلد وتسلخه وإصابته بالفطريات أو البكيتريا، وما يصاحب ذلك من تكون قرح قد تكون صديدية ومؤلمة، أما الصورة المزمنة منه فنجد أن المريضة تعاني من المرض فترات طويلة قد تمتد لسنوات عديدة حيث لوحظ في أثناء هذه الفترة ظهور المرض ثم اختفاؤه بعد العلاج ثم يعاود الظهور مرة أخري.

وعلاج هذا المرض ليس صعبا كما يقول د. ممدوح جابر استشاري الأمراض الجلدية، ويتمثل في أقراص مضادة للهستامين ودهان الجلد بالكريمات التي تحتوي علي الكورتيزون بنسب خفيفة، وإذا كانت هناك حالات إصابة فطرية فلابد من علاجها بمضادات الفطريات، أما إذا كانت الإصابة بكتيرية فالعلاج يكون بالمضادات الحيوية، والأهم من العلاج ارتداء «الجوانتى» الخاص بالغسيل باستمرار مع مراعاة تجفيف اليدين أول بأول، مع ضرورة الابتعاد عن مصادر الاصابة بالحساسية والابتعاد عن التوتر والشد العصبي الذي يلعب دوراً كبيراً في ظهور هذا المرض، وأن تمتنع المريضة عن الأطعمة التي تسبب الحساسية.. كما يجب الابتعاد عن الكيماويات المختلفة سواء بالتلامس أو الاستنشاق، والابتعاد ايضا عن ارتداء الاكسسوارات من المعادن المختلفة التي تسبب الحساسية، كذلك مراعاة عدم وضع كريمات التجميل أو البرفانات ثم التعرض لأشعة الشمس المباشرة، كما يراعي لمرضي الاكزيما عدم ارتداء الملابس المصنوعة من ألياف صناعية.

أما عن الأمراض الجلدية المرتبطة بفصل الشتاء بصفة عامة يقول د . ممد وح جابر إن هناك ما يسمي بـ«أكزيما الأطفال« فنجد أن الطفل مولود له »خدود حمراء« مما يدل علي أن لديه استعدادا وقابلية للحساسية الجلدية، والتي تزيد في فترة الشتاء نتيجه لجفاف الجلد، وأما » الرطوبة أو قرصة البرد« نجد أن الأصابع تصبح زرقاء ومتورمة، ويزيد هذا المرض عند مرضي السكر لأن الدورة الدموية عندهم تكون ضعيفة في الأطراف، ويمكن تجنب هذا المرض بأن نجعل الأطراف دافئة ولكن ليس عن طريق ارتداء الجوارب الصوفية، لأنها تزيد الحكة فتصبح الحالة أصعب، ولكن تتحسن الحالة بالجلوس في مكان دافيء، وتناول أدوية تحسن الدورة الدموية في الأطراف.

أما مشكلة جفاف اليدين في الشتاء وتقشرهما والتي تزيد عند السيدات بسبب غسيل الأطباق، فننصحها  بارتداء »جوانتي« عند الغسيل، ولا يفضل استعمال الجوانتي المطاطي السميك لأنه يسبب زيادة في حساسية الجلد، ويفضل استعمال جوانتي الأطباء، وبعد استعمال المياه في كل مرة يجب تنشيف اليدين جيدا والترطيب وليس مرة واحدة في اليوم كما هو متعارف، ومن أفضل مواد الترطيب لليد الفازلين البلدي والكريمات المحتوية علي مادة الكرباميد.

وعلاج كعب القدم الجاف والمتشقق يكون بتجفيفه جيداً وترطيبه بعد ملامسته لأي مياه، أما إذا زادت الحالة سوءا وأصبح الكعب المتشقق يخرج دماء فيجب هنا الذهاب إلي الطبيب لتحديد العلاج المناسب.

وبالنسبة لترطيب الشفاه لحل مشكلة التشقق التي تزيد في فصل الشتاء، يكون ذلك بزبدة الكاكاو، ولا ترطب بالكريم الخاص بالبشرة، وإذا كان تشقق الشفاه يصل لدرجة خروج دماء فيجب الذهاب إلي الطبيب لإعطاء كريمات طبية خاصة لأن الترطيب في هذه الحالة لن يجدي. ومن أسباب تكسر الأظافر في الشتاء الأكل غير الصحي وعدم ترطيبها، ولذلك ينصح د . ممدوح بتناول الخضراوات الطازجة والفاكهة بصورة أكبر، وألا تنسي ترطيب الأظافر مع ترطيب اليد، أما مقوي الأظافر فهو مستحضر تجميلي غير مؤذ ولكنه ليس علاجًا.

وأخيراً للحصول علي بشرة صحية يجب عدم ترك أي مياه علي الجلد وذلك بالتنشيف الجيد، وترطيب الجلد بعد كل مرة تستعملين فيها الماء، واختيار كريم الترطيب المناسب لنوع بشرتك، فالبشرة الدهنية نستعمل في ترطيبها اللوسيون، والبشرة الطبيعية نستعمل في ترطيبها الكريم، أما البشرة الجافة فنستعمل في ترطيبها المرهم لأن به نسبة مرطبات أعلي، مع التدفئة الجيدة للجسم، وارتداء الملابس القطنية.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق