رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

« عنابة» بين جائزة الجماهير ولجنة التحكيم

رسالة الجزائر: مشير عبدالله
اسدل الستار الاسبوع الماضى عن الدورة الاولى بعد غياب ما يقرب من ثلاثين عاماً عن مهرجان عنابة للفيلم المتوسطى الاول بعرض فيلم قصير مدته ثلاث دقائقت عنت انشطة المهرجان من افتتاح وعروض شعبية وزيارات للوفود فى كنيسة اوغستين الاثرية و متحف هيبتون الاثرى وايضاً زيارة الفنانة سولاف فواخرجى لمستشفى القديسة تيريزا الذى يعالج الاطفال مرضى السرطان،

والفيلم من تصوير هانى احمد إخراج محمد عمران وهما من الفضائية المصرية لتغطية المهرجان، ثم بدأ الاحتفال بعرضت هندى خفيف ثم اعلان الجوائز التى استحوذ عليها الفيلم الفلسطينى (متدرج ) للمخرجين عرب وطرزان ناصر حيث حصل الفيلم على جائزة العناب الذهبى وجائزة احسن ممثلة لابطال الفيلم من النساء وقد تسلم الجائزة ممثل السفارة الفلسطينية مصطفى حمدان من وزير الثقافة الجزائرى عز الدين ميهوبى، كما فاز بجائزة احسن ممثل التركى ( الهان سيسن )عنت دوره فى الفيلم التركى ( السر ) وحصل على جائزة احسن سيناريو سيمون روبى وجوليان ليلثى عن الفيلم الفرنسى ( اداما )، وقد حصل على جائزة لجنة التحكيم الخاصة الفيلم الجزائرى( مدام كوراج ) للمخرج مرزاق علواش، وحصل فيلم ( رسائل الكرز ) لسولاف فواخرجى على جائزة الجمهور الذى عرض فى المهرجان ، سبق عرضة فى مهرجان الاسكندرية وحصوله على جائزة العمل الاول من مهرجان الاسكندرية ، ثم اعقبة ندوة قالت فيها سولاف ان الاخراج حالة حسية بالنسبة لى، موضحة انها حاولت من خلال هذا الفيلم الذى يثير قضية احتلال الجولان وأن توجه انظار الشعب السورى الى العدو الحقيقى وهو الكيان الصهيونى وعن سؤالها عن اختياراتها الاخراجية فى استخدام الموسيقى انها تعمدت على رسم نوع من التقاطع بين الرمزية والخطابية، رغم تغلبيها الموسيقى وعيا منها بأن الشعب العربى هو شعب سماعى يمكنه ان يقبل الموسيقى بطلاً فى العمل الفنى. كما اقيمت على هامش المهرجان ندوة حاول ( الهجرة غير الشرعية ) لتوعية الشباب بمخاطرها، أدارها البروفيسور فؤاد بوقفة والاستاذ الجامعى محمد بن صالح والناطق باسم جماعة المفقودين فى البحر كمال بلعابد والمذيع يوسف سايح ومعهم المخرجة الفرنسية ليتسيا كورا ودارت الندوه حاولت تشريح هذه الهجرة واسبابها اقتصادياً واجتماعياً وسياسياً مركزين على خطورة الشبكات المافياوية التى تتاجر بالبشر حول الحوض المتوسط وضرورة ايجاد الحلول الجذرية وتطرقت الندوة بالطبع الى اهمية السينما اجتماعياً وتربوياً فى تفكير واختيارات الشباب، وقد حضر هذه الندوة من الجماهير العديدمن الامهات الثكلى اللائى فقدنا ابناءهن فى البحر بصورهم فى مشهد باك من الامهات .

اما بالنسبة لنتائج لجنة التحكيم فغالبية الحضور لم تكن راضية عنها، حيث ان الفيلم الفلسطينى لم يكن على هذا المستوى الذى من خلاله يحصل على نصيب الاسد ...متسائلين لماذا لم يأخذ الفيلم المصرىت ( قدرات غير عادية ) اى جائزة حيث انهم تفاعلوا معه حتى ان الصحف الجزائرية الصادرة فى اليوم التالى بها نفس التساؤلات...ولكن الوزير اثنى على نجاح المهرجان حيث انه حصد اربعين الف مشاهد فى تظاهرة فنية كبيرة لمدينة عنابة ... ملاحظة صغيرة ليس كل ما يقال عن الارهاب صحيحاً كما أذاعت احدى المحطات العربية ان حفل الختام حدثت به اعمال ارهابية كنت هناك ولم ار شيئاً ولكنى سمعت ما لم يحدث ...

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق