رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

أطفال الألم والأمل فى لوحات سماح إمام

رانيا الدماصى
واحد من أطفال الألم والأمل . سماح أمام
بوجوه معبرة تعكس إشراقه أمل، تأبى الخضوع أو الاستسلام للحظات اليأس، جاءت لتحكى حالات من أرض الواقع دون تزييف، تعيش درامية حياتية وتحوى بداخلها لحظات من الألم.

ولكون الفن أداة ورسالة يجب إجادة تفعيلها واستخدامها بالشكل اللائق، تؤمن الفنانة التشكيلية سماح إمام بأن الفنان الواعى يجب أن يكون له دورا ايجابيا تجاه مشكلات واحتياجات مجتمعه، وان يقدم فكرا هادفا من خلال ما يجيد التعبير به.

ومن ذلك المنطلق وإيمانا بذلك الفكر، أقامت الفنانة أولى معارضها الفردية لصالح أطفال مرضى السرطان 57357 حيث تناولت فى لوحاتها وجوههم المعبرة المحملة بكثير من المشاعر والأحاسيس المتباينة والمتداخلة فيما بينها، فكانت الحياة داخل ذلك المستشفى واقع أجادت تجسيده فى قوالب تشكيلية، وقد أقامت بالفعل هذا المعرض بمقر المستشفى، جاء موافقا ليوم الاحتفال بعيد الأم مارس الماضى. واليوم هى بصدد عرضه مرة أخرى وذلك بقاعة الهناجر بدار الأوبرا المصرية فى الفترة من 10 إلى 15 ديسمبر الجارى تحت عنوان "أمل" ، فى تأكيد منها على أنها تشعر بالسعادة البالغة حينما ترى أن أعمالها تسهم فى علاج مريض وتخفف من آلامه، وسوف يضم المعرض 11 لوحة فنية منفذة بالألوان الزيتية على التوال مجيدة فى ذلك استخدام سكين الالوان، كما تميل الفنانة للحرية والانطلاق فى المساحات والألوان مما يضفى شعورا بالبهجة على المتلقى

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق