رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

الأزهر يؤهل 43 إفريقيا للفتوى ومواجهة التطرف

كتب - عصام هاشم:
احتفلت الرابطة العالمية لخريجى الأزهر بختام دورتها التدريبية لتأهيل 43 متدرباً من خريجى الأزهر الأفارقة من دول:” نيجيريا – ليبيا – النيجر – تشاد – الصومال – بوركينا فاسو – مالى – السودان – ساحل العاج – غينيا كوناكرى – غانا – السنغال – الكاميرون”، لحمل رسالة الأزهر الوسطية لمواجهة أفكار التطرف فى بلادهم.

وطالب الدكتور محمد عبدالفضيل القوصى نائب رئيس الرابطة ، عضو هيئة كبار العلماء المتدربين بأن يلتزموا فى توصيل رسالة الإسلام بالقيم التى أشار إليها الله تعالى فى محكم آياته: “ادْعُ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُمْ بِالَّتِى هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَنْ ضَلَّ عَنْ سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ”، مبيناً أن كلمة الحكمة كلمة جامعة شاملة تمنع كل شر وتدعو لكل خير، فالداعى إلى الله حين تتمثل فى ذهنه تلك القيمة فإنه يخاطب العقل وفى الوقت نفسه لا يمكن أن تُبلغ رسالة الإسلام إلا إذا أتبع الحكمة الموعظة الحسنة لأنها تخاطب العاطفة والقلب فهى الوسيلة التى تتقبلها قلوب البشر وتصبح الدعوة إليهم ميسرة محببة لا فرض فيها بالقتل والدماء والعنف والغلظة ، فأى كلمة تصدر عن داع باسم الإسلام تناقض الحكمة والعلم والموعظة الحسنة فاعلموا أنها بعيدة كل البعد عن رسالة الإسلام السمحة. وقال القوصى للمتدربين:”أنتم الآن مبعوثون ووافدون لبلادكم حاملون معكم أمانة نقل رسالة الأزهر الوسطية المعتدلة بما تعلمتموه من علوم إسلامية شاملة تعتبر حصيلة غنية تنفعكم وتنفع المسلمين والبشرية . من جانبه أكد الدكتور عبدالدايم نصير أمين عام الرابطة أهمية انعقاد تلك الدورات التدريبية فى هذا الوقت الذى يحتاج فيه العالم الإسلامى لتجديد الخطاب الدينى والدعوة الى الله ونقل رسالة الإسلام الوسطى الذى طالما شوهه المتطرفون المدعون الإسلام، وأوضح أن الرابطة تعتبر جسر تواصل يربط مؤسسة الأزهر الشريف بأبنائها وبمنهجها وما تمثله من المكانة التى تحظى بها عبر 10 قرون أو يزيد .

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق