رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

فريق سماكرز:150 مشروعا لدعم النساء فى 10 دول

◀ أحمد سعيد طنطاوى
قد يعتقد البعض أن مجال البرمجيات مقصور على الرجال وحدهم، ولكن فريق (سماكرز) كسر هذا الاعتقاد حيث يعتمد الفريق على النساء بشكل أساسى ويترك لهن حرية الحركة واختيار مكان العمل حتى قدمن خدماتهن فى دول كثيرة فى العالم وقد نجحن فى تسليم نحو 150 مشروعا.

العديد من الهيئات والوزارات والهيئات الحكومية الكبري، والشركات العالمية وأيضاً شركات صغيرة لرواد أعمال المبتدئين فى نحو 10 دول مثل أمريكا وأوروبا والخليج بالإضافة إلى مصر الذين يعملون فى فريق سماكرز المكون من 30 رجلا.

وتقول رشا على المدير التنفيذى وإحدى مؤسسات فريق (سماكرز) للحلول الذكية بدأنا فكرة العمل فى فريق سماكرز (SMACRS) سنة 2007 برأس مال صفر واعتمدنا على وقتنا ومهاراتنا وخبراتنا فقط، وركزنا اهتماماتنا على البرمجيات أى تصميم الحلول الذكية لإدارة المؤسسات والمواقع الإلكتروني، والتسويق الإلكترونى يليه إنتاج المحتوى الإلكترونى التعليمى والإرشادى باستخدام الوسائط المتعددة الثنائية الأبعاد، وقد اعتمد فريق العمل فى سماكرز بشكل أساسى على النساء، حيث لدينا 30 إمرأة ورجلان فقط.

وجاء قرار الاعتماد على النساء من رؤيتنا الخاصة لاحتياجهن للدعم والتمكين بشكل أكبر من الرجال، واستيعابنا لانعكاس ذلك على المجتمع كله، فعندما تعمل الزوجة والأخت فإن إحساسها بالمسئولية يرتفع وقدرتها على تفهم ظروف شريك حياتها ومسئولياته تتحسن وتستخدم طاقتها الإبداعية المهدرة وتتخلص من الطاقة السلبية المولدة من الفراغ وانعدام الهدف.

ولأن طبيعة مشروعنا تعتمد على الكمبيوتر والإنترنت فقط، فقررنا تبنى نظام يتمتع بالمرونة فى اختيار مكان الوجود أثناء العمل، ومن ثم لا يوجد التزام بمكان عمل واحد للجميع، وهو حل مناسب جدا لدولة مثل مصر تعانى النساء فيها من التحرش وصعوبة المواصلات والتنقل، كما أنه يوفر ساعات التنقل لأننا وجدنا أن البعض يقضى أربع ساعات فى المواصلات يومياً، مما يعنى ضياع 120 ساعة شهريا، بالإضافة إلى الإرهاق والضغط النفسى، وبالتالى قتل القدرة على الإبداع، ولما كان عملنا يعتمد على الإبداع..

فكان القرار بأن ندعم السيدات ونمكنهن من العمل بالمنزل. وقد شرفنا بالمشاركة فى مشاريع التحويل الإلكترونى لمناهج السعودية والكويت وعمل نظام ذكى لإدارة التعلم عن بعد، ومنها ليدز كورنر www.ladiezcorner.com وهو موقع مجانى تقوم فكرته على دعم المرأة وتمكينها ومساعدتها على استغلال طاقتها ومواهبها ويعتبر نافذة لكل امرأة لعرض مشروعها الصغير أو موهبتها حيث نقوم بتسويقه وعرضه بالمجان.

أما مشروع www.dietplanet.net فإنه يقوم على نشر معلومات مفيدة بشكل مبسط متعلقة بالتداوى بالغذاء السليم (التغذية العلاجية) لتشجيع المستخدمين على العادات الصحية، ونشر المعرفة اللازمة للتمييز بين الأغذية المفيدة والمضرة لكل شخص حسب طبيعته.

وعن الدعم تقول :أعتقد أننا نستحق الدعم فى مجال تمكين المرأة، ولكننا للأسف لم نحظ به حتى الآن داخل مصر، ولكن تم تكريمنا من منظمة ألمانية ومنظمة لبنانية من قبل، أما فى مجال تكنولوجيا المعلومات فإن هيئة تنمية صناعات تكنولوجيا المعلومات ITIDA التابعة لوزارة الاتصالات هى من أهم الجهات الداعمة للشركات المصرية العاملة فى مجال تكنولوجيا المعلومات، وقد حظينا هذا العام لأول مرة بدعم ساعدنا فى التوسع وإنتاج نظام ذكى لإدارة المستشفيات يعتمد على تكنولوجيا الحاسبات نتمنى أن نصل إلى مزيد من الفرص لأن ذلك فعلا يدفعنا للأمام.

وتضيف: هناك عدد من الشركات التى اعتبرها نموذجا للشركات الناجحة ونحاول الاقتداء بها

ونصيحتى لرواد الأعمال هى التخطيط بذكاء لأى فكرة جديدة والاجتهاد فى تنفيذها، والاهتمام بالجودة لأنها من أهم عومل النجاح،أما الدأب والصبر والقدرة على الاستمرار رغم الصعوبات فهم الأهم على الإطلاق.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق