رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

الاحتفاء بـ 30 مبتكراً جديداً

حالة من النشاط غير المسبوق تشهدها البلاد هذه الأيام فى مجال دعم شباب المبتكرين والشركات التكنولوجية الناشئة فعلى مدار الأيام الماضية تم الاحتفاء بمعرض القاهرة الثانى للابتكار.

والذى يعد من المبادرات الهامة بين أكاديمية البحث العلمى ومؤسسات المجتمع المدنى والشركات التكنولوجية لدعم ورعاية منظومة الابتكار بإلقاء الضوء على مشروعات التخرج المميزة وابتكارات الأفراد ودعم الشركات التكنولوجية الناشئة ومكاتب نقل التكنولوجيا بالجامعات والمراكز البحثية. فلأول مرة يجتمع الأكاديميون والمعنيون بالصناعة والتكنولوجيا فى مكان واحد، وهو ما يسهم فى إذابة الجليد بين الصناعة والبحث العلمى وفى إعادة توجيه الهدف من البحوث العلمية من مجرد رسائل للترقى الإدارى والأكاديمى إلى مخرجات بحثية تدعم الصناعة والاقتصاد.
 
ويقول د.محمود صقر رئيس أكاديمية البحث العلمى إنه للعام الثانى على التوالى حرصت الأكاديمية على إقامة المعرض بالاشتراك مع جمعية نهضة المحروسة بهدف حشد كل مؤسسات المجتمع المدنى والشركات العاملين والجامعات والمراكز البحثية لدعم منظومة الابتكار فى مصر.
 
وفى هذه الدورة تم الاحتفاء بـ35 ابتكارا من بين 500 حيث منحت الأكاديمية جوائز للمبتكرين بقيمة إجمالية 150 ألف جنيه بخلاف الجوائز العينية من الشركات الراعية، كما سيتم رعاية عدد من الفائزين بالحاضنات التكنولوجية للأكاديمية بالتعاون مع الهيئة العامة للاستثمار وتمويل 10 ابتكارات وتحويلها لنماذج صناعية.
 
وتقول ندى الجمال مدير مشروع برنامج المبتكر الشاب بجمعية نهضة المحروسة ومدير معرض القاهرة للابتكار إنه على الرغم من أن عمر المعرض لا يتعدى عامين إلا أن كم الحماس من مؤسسات الدولة والمجتمع المدنى لدعم منظومة الابتكار غير مسبوقة ولعل خير دليل على ذلك رعاية المعرض للمبتكر أيمن عوض الفائز العام الماضى عن تصميم جهاز إطفاء الحرائق والذى طور هذا العام من ابتكاره وقام ببيعه لإحدى الشركات الصناعية بقيمة مليون جنيه.
 
والأمل معقود الآن أن تعزز مثل هذه الفعاليات من لغة التعاون بين مؤسسات الدولة والجامعات ورجال الصناعة لتوفير البيئة اللازمة لشباب المبتكرين ورواد الأعمال للعمل والتجربة والاستفادة من التجارب الفاشلة أملا فى الوصول إلى منتجات تلبى حاجة المجتمع تعلى من قيمة البحث العلمى، وتدعم الاقتصاد.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق