رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

الالتهاب الرئوى .. مسئول عن 20% من وفيات أطفال مصر

منى حرك
الالتهاب الرئوى يحصد أرواح مليونى طفل أقل من 5 سنوات فى العالم سنويا، لذلك لقب بالقاتل المنسي طبقا لإحصائيات منظمة الصحة العالمية، وتؤكد إحصائيات وزارة الصحة أن مرض الالتهاب الرئوي مسئول وحده عن 20% من وفيات الأطفال المصريين.

 وفى مناسبة اليوم العالمى للالتهاب الرئوى يناشد الأطباء المنظمات الأهلية والعالمية توفير التطعيمات اللازمة بأسعار منخفضة ووضعها على قائمة التطعيمات الإجبارية لحماية أطفالنا من هذا المرض.

ويؤكد د.ثروت دراز أستاذ طب الأطفال بجامعة عين شمس أن مرض الالتهاب الرئوي من الأمراض الخطيرة والمنتشرة فى جميع الأعمار السنية وخاصة فى مرحلة الطفولة المبكرة أقل من 5 سنوات، ويحدث نتيجة عدوى ميكروبية فى الحويصلات الرئوية مما يؤدى إلى حدوث ارتشاح وصديد بالحويصلات الهوائية ثم إلى فقدان جزئي لوظيفة الرئة وحدوث ضيق وزيادة معدل التنفس مصحوبا بارتفاع حرارة الجسم ، لذلك ننصح الأمهات بسرعة مراجعه الطبيب إذا أصيب الطفل بارتفاع شديد بالحرارة مع زيادة وصعوبة التنفس، لأن التشخيص المبكر للحالة يؤدى إلى سرعة وتمام الشفاء، وتأخر التشخيص والعلاج يؤدى إلى حدوث مضاعفات كالارتشاح البلوري والتجمع الصديدي به وحدوث انتشار للميكروب عن طريق الدم ليصل إلى أجزاء أخرى فى الجسم كالجهاز العصبي والمفاصل والعظام، مما يؤدى إلى حدوث وفاة خاصة فى الرضع والأطفال أقل من 5 سنوات.

وأضاف د. دراز أن من أهم التطورات الحديثة التطعيمات ضد مرض الالتهاب الرئوي، وقد أدى استخدامها فى الدول المتقدمة إلى حدوث انخفاض أكثر من 90% فى حالات الالتهابات الرئوية ومضاعفاتها. ومن أهم وأحدث هذه التطعيمات هو التطعيم ضد مرض الالتهاب الرئوي ضد المكور السبحى المعروف بالمكور السبحى الرئوي ، وينصح بإعطائه بمعدل 3 جرعات خلال السنة الأولى من العمر وجرعة تنشيطية خلال السنة الثانية.

وتناشد د.أميرة إدريس أستاذ طب الأطفال بجامعة القاهرة منظمات المجتمع المدنى والمنظمات الصحية العالمية بضرورة دعم الدول فى ان تكون التحصينات ضد الالتهاب الرئوى إجبارية، وأن تتبنى منظمة اليونسيف توفير هذا التطعيم لحماية أكثر من 8% من الأطفال الذين يموتون سنويا بسبب هذا المرض الذى ينتشر فى الدول الفقيرة نتيجة سوء التغذية والتهوية غير المناسبة وعدم تناول العلاج المناسب فى بداية المرض. وأضافت د.إدريس أن الأبحاث العلمية أثبتت إمكانية حماية 90% من الاطفال من الإصابة إذا تم إعطاؤهم التطعيمات المناسبة للالتهاب الرئوى، خاصة أن هذه التطعيمات تحمى من الإصابة بالالتهابات السحائية والحمى الشوكية والتهابات الأذن الوسطى.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق