رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

اضبطى سكرك بإفطار صحى

◀ سالى حسن
التغذية السليمة هى كلمة السر للوقاية من أمراض العصر ومنها مرض السكر، وهو ما دعا اليوم العالمى للسكر الموافق 14 نوفمبر 2015 إلى رفع شعار( السكر والأكل الصحي) خلال الفترة من عام 2014 إلى 2016لتسليط الضوء على أهمية احترام قواعد التغذية الصحية من قبل المرضى لأنها جزء من العلاج حيث إن الأدوية وحدها غير كافية للحفاظ على توازن نسبة السكر فى الدم،

ويركز هذا العام على أهمية تناول وجبة إفطار صحية. ولا يوجد ما يؤكد أن السيدات أكثر عرضة للإصابة بالسكر، والسيدات المصابات بسكر الحمل أكثر تعرضا لاحتمالات حدوث مضاعفات الحمل والولادة، كما أنهن أكثر تعرضا لاحتمالات الإصابة بداء السكرى من النوع الثانى فى المستقبل..

توضح د.نيفين الصياد إخصائى التغذية العلاجية وعلاج السمنة بكلية طب قصر العينى أن مرض السكر مزمن، ولكنه من أكثر الأمراض التى يمكن السيطرة عليها وذلك بإتباع نمط حياة صحى يشمل الغذاء السليم وممارسة النشاط الرياضى والمواظبة على العلاج مما يساعد فى ضبط معدل السكر فى الدم وبالتالى التقليل من المضاعفات التى تنتج على المدى البعيد، كما تشير إلى أن مرض السكر أصبح يصنف أخيرا كمرض أوعية دموية فى المقام الأول.

وتشير إلى أن نسبة سكر الحمل البسيطة يمكن ضبطها عن طريق ضبط الأكل، أما لو كان خارج السيطرة فلابد من اللجوء للإنسولين، وعليها أن تحافظ على وزنها وأكلها بعد الولادة لأنها تكون أكثر عرضة من غيرها للإصابة به فيما بعد.

وتنصح بتخفيض الوزن إذا كان الشخص يعانى من السمنة، وذلك لأن الخلايا الممتلئة بالدهون تحتاج إلى معدلات أكثر من الإنسولين لمساعدتها فى التمثيل الغذائى مما يشكل إرهاقا شديدا للبنكرياس المسئول عن إنتاج الانسولين، ولاشك أن زيادة النشاط الرياضى قدر الإمكان تزيد من حساسية خلايا الجسم للإنسولين مما يجعل الخلية تستجيب لجرعة إنسولين أقل من المعتاد مما يساعد على تقليل جرعة الدواء.

نصائح غذائية سريعة لمرضى السكر

ـ تقسيم الوجبات لتكون صغيرة ومتعددة، وتجنب تناول كمية كبيرة من الطعام فى الوجبة الواحدة.

ـ تناول النشويات كالخبز والأرز والمكرونة والفاكهة بكميات معتدلة لأن لها تأثير مباشر على سكر الدم كما يراعى خلط النشويات مع الألياف كالخضروات والفواكه مثل خلط الآيس كريم بالفواكه وخلط الأرز أو المكرونة مع الخضراوات، وذلك لتقليل التأثير المباشر للنشويات على سكر الدم، والمحافظة على البنكرياس من الاستهلاك الزائد أطول وقت ممكن.

ـ الإكثار من تناول الخضار، وجعل طبق السلطة رئيسيا فى الوجبة لإنها تمد الجسم بالعناصر الغذائية الضرورية بالإضافة إلى أنها تضبط مستوى سكر الدم.

ـ التقليل قدر الإمكان من تناول السكريات والحلويات أو تناولها ضمن الكمية المسموحة.

ـ شرب الماء بالمقدار المطلوب وهو 30 مل من الماء لكل كيلو جرام من وزن الجسم. مثال : إذا كان الوزن 80 كيلو جراما يجب أن نشرب 80x30 = 2400 مل من الماء يوميا أى نحو اثنين ونصف اللتر.

ـ استخدام طريقة الشى أو السلق أو الطبخ بالبخار أو التشويح أو الطهو فى الفرن بدون دهون عند إعداد الطعام وتجنب المقليات قدر الإمكان.

ـ تناول المنتجات القليلة الدسم واللبن خالى الدسم, و التقليل من اللحوم الحمراء واستبدالها بالأسماك والدجاج وتناول البقول كمصدر للبروتين.

ـ استبدال الخبز الأبيض بالأسمر، وتناول الحبوب الكاملة (الشوفان، القمح الكامل، الأرز البني، الشعير)، والفواكه الطازجة بدلا من العصائرلأن هذه الأغذية غنية بالألياف التى تحافظ على مستوى السكر فى الدم ضمن المعدل الطبيعي.

ـ الاحتفاظ ببعض الحلوى عند الخروج لتناولها عند حدوث انخفاض مفاجئ فى مستوى السكر، وذلك لأن الانخفاض الشديد فى معدل السكر بالدم قد يكون مميتا لاقدر الله.

ـ وضع كوب من العصير المخفف (نصفه عصير والنصف الآخر ماء) على المنضدة المجاورة للسرير حتى يشرب منها مريض السكر رشفات صغيرة حال استيقاظه أو قلقه ليلا، وذلك للوقاية من حدوث نوبات الانخفاض الشديد والمفاجئ فى معدل سكر الدم أثناء النوم.

ـ يفضل استخدام بدائل السكر فى المشروبات والعصائر، وأكثرها أمانا نبات «ستيفيا» حيث إنه طبيعى تماما فهو نبات له ورق حلو المذاق وليس مادة اصطناعية. ولابد من فحص مستوى السكر فى الدم بشكل دوري، وتسجيل القراءات ومراجعتها عند الطبيب لمعرفة مدى التحكم فى مستوى سكر الدم.

وأخيرا تؤكد د.نيفين أهمية عدم الإنصياع إلى الشائعات التى تقول بأن هذه الوصفة أو الأعشاب تعالج السكر بشكل تام دون الحاجة إلى استخدام الإنسولين وبالتالى التوقف عنه دون الرجوع إلى الطبيب كتناول العسل أو التمر بكميات كبيرة، فهذه الأمور تؤدى إلى حدوث مضاعفات خطيرة.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق