رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

كيف تختارين ملابس الحمل؟

◀ نورا عبد الحليم
ماذا أرتدى؟ .. هذا هو السؤال الذى تطرحه كل حامل عندما تظهر ملامح الحمل على قوامها. وقد أصبح من اليسير فى الوقت الحالى أن تحصل كل حامل على ملابس عملية ومناسبة. المهم فى هذه الحالة هو أن تحددى الموديل الذى يلائمك أكثر من غيره، وأن تختارى الألوان التى تضفى عليك مزيداً من الإشراق، والتى تعكس على حالتك النفسية بهجة وسعادة، مع مراعاة أن تنسجم هذه الألوان مع لون بشرتك. متى ترتدينها؟

عموما.. ليست هناك فترة محددة تبدأ فيها الحامل ارتداء ملابس الحمل، ذلك أن البدء فى ارتداء هذه الملابس يرتبط بعناصر أخرى تتفاوت من حامل إلى أخرى، وفى مقدمة هذه العوامل مدى البدانة والتفاوت فى زيادة مقاس الخصر.. هذا ماتؤكده مصممة الأزياء نانيس العطوى.. فإذا كانت الأم الشابة تتمتع بقوام نحيف، فإنها تستطيع أن تستمر فى ارتداء ملابسها العادية حتى نهاية الشهر السابع، وطبعا هذه الحالة نادرة. وعلى أى حال فمن المفروض فى هذه الفترة أن تتجنب ارتداء الملابس الضيقة وغير المريحة.

وإذا كانت الزيادة فى مقاس دوران صدرك ووسطك تدفعك إلى ارتداء الملابس الخاصة منذ بداية الحمل.. ففى هذه الحالة يجب ألا تكون هذه الملابس متسعة بدرجة كبيرة، لأنها بغض النظر عن كونها غير جميلة، فإنها تعطيك إيحاء بأن حملك لا نهاية له. ولذلك يفضل أن تكون هذه الملابس ذات موديلات بكسرات وأحزمة بحيث يمكنك التحكم فى درجة الضيق والاتساع حسب مراحل حملك.

ويبدأ التفكير فى ارتداء الملابس الخاصة عادة منذ الشهر الرابع. وإذا كان حجمك لم يحقق زيادة كبيرة حتى ذلك الوقت، فيمكنك استخدام أزياء عادية مستقيمة الخطوط أو متسعة، وان تكون من مقاس يزيد درجة أو درجتين على المقاس الذى تستخدمينه فى حالتك الطبيعية.

وفى كل الحالات فإنك عندما تبدأين الشهر السابع للحمل، تصبح ملابس الأمومة ضرورية جدا لتحقيق الراحة المطلوبة خلال هذه الفترة الأخيرة.

كيف تختارينها؟

ولكل سيدة أسلوبها الخاص فى اختيار الثياب من حيث الموديلات والألوان، سواء كان اختيار الموديلات الكلاسيك أو المودرن أو التقاليع. ويصبح هذا الأسلوب جزءا من مكونات الشخصية ومن تعبيرها عن نفسها أمام الآخرين. ولذلك فإنه لا يجوز لك أن تغيرى من هذا الأسلوب مهما يكن بحجة أنك حامل.

وعلى أى حال، إذا كنت أما صغيرة، أى أن سنك تقل عن الخامسة والعشرين عاماً، فيمكنك أن ترتدى الملابس زاهية الألوان، والأطوال المختلفة، وكذلك الإكسسوارات، ولكن ينبغى أن تتخلى عن كل هذه الأشياء إذا لم يكن من طبيعتك أن تتبعى هذا الأسلوب فى حياتك العادية، أو تجاوزت هذه السن.

ولا جدال فى أن المعرفة الواضحة بطبيعتك تكون أكثر أهمية بالنسبة للمرأة الحامل.. فإذا كنت طويلة القامة مع نحافة الجزء الأعلى من الجسم ونحافة الذراعين، فيمكنك فى هذه الحالة أن ترتدى موديلات تتميز بالأكمام الواسعة أو المكشكشة والتى تضيق عند الرسغ بواسطة الأساور. وإذا كنت طويلة الساقين.. فاستعملى البنطلون المكشكش حول الوسط بواسطة «أستيك» أو باندة تمكنك من التحكم فيه عند منطقة البطن بالضيق أو الإتساع. ويُرتدى هذا البنطلون مع تونيك، أو مع فستان مناسب. وإذا كنت نحيفة، فيمكنك ارتداء الملابس المكشكشة عند الصدر، ويفضل الابتعاد عن الكشكشة إذا كنت ممتلئة القوام.

أما إذا كنت قصيرة القامة، فتجنبى ارتداء الملابس ذات النقوش الكبيرة أو الكاروهات الكبيرة، وكذلك الإنسامبل الذى يضم أكثر من لون، لأن ما سبق يظهرك أقصر قامة. وتجنبى كذلك استعمال الكاب الواسع والمعاطف ذات الياقات الكبيرة لأنها تتنافى مع الأناقة المناسبة لشكل قوامك.

واحرصى خلال فترة الحمل على أن يكون لديك ثوب يصلح للمناسبات، مع مراعاة امكان تغيير الموديل بعد الولادة، سواء عن طريق تضييق الخياطة أو باستخدام حزام يضم منطقة الوسط.

وكقاعدة عامة ينبغى أن تعلمى أن النقوش والألوان الفاتحة تظهرك أكثر سمنة مما لو ارتديت الألوان الغامقة والسادة. وأن الأقمشة الناشفة تظهرك أكثر نحافة. وأن الديكولتيه على شكل V يناسب ذات الصدر الكبير. أما الأقمشة المقلمة بأقلام عرضية فيجب تجنبها فى جميع الأحوال لأنها تضفى مزيداً من الامتلاء بما لا يتناسب مع حالة الحمل.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق