رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

البنية التحتية والإعجاز اللغوى فى القرآن

برغم أهمية ما كتبته الدكتورة تحية عبد العزيز إسماعيل فى ذلك المجلد الضخم الذى حمل عنوان «البنية التحتية فى 7 سور من القرآن الحكيم» إلا أننا نأخذ عليها أنها لم تعرف نفسها

 وأوغلت مباشرة فى موضوع الكتاب الشائك والخطير، حيث كتبت 1035 صفحة من القطع الكبير، تناولت فيها مفهومها للبنية التحتية من خلال دراسة اللغة العربية، لتبين أولا ثراء هذه اللغة ولتكشف ثانيا بالأدلة التاريخية ثراءها واتساعها بالمقارنة باللغات الأخري.وبينت الباحثة أوجه الإعجاز من خلال بنية الحروف والأرقام وبيان رقم كل حرف وعلاقة الحروف والأرقام، فى آيات السور السبع التى اختارتها المؤلفة وهي: سور يوسف والرعد وإبراهيم والحجر والنحل والإسراء والكهف.

والدراسة تتطلب درجة عالية من التركيز، غير أن المؤلفة قد بذلت مجهودات مضنية لشرح مقاصدها من هذا البحث الذى يحتاج من القارئ فهما مستفيضا للوصول إلى المقاصد واستيعاب الحقائق.

وتتكشف خلال الدراسة أوجه الإعجاز اللغوى الثرى والمتجدد عبر القرون، فالقرآن مفعم بأوجه الإعجاز التى يمكن الكشف عنها بمعرفة أسرار اللغة التى اختارها الله «عز وجل» لينزل بها كتابه الأخير على نبيه الخاتم. ويبدو من تتابع الفصول فى الكتاب التفاعل الحى بين مفردات اللغة العربية التى وردت فى القرآن مع شرح علاقة ذلك بالأرقام ليتجلى الإعجاز العددى مع الحروف فى جدلية مبهرة تتابع فيها الكشوف والفيوض القرآنية فى روعة وجمال.ومهما كان من صعوبة موضوع الكتاب إلا أن قراءته تكشف آفاقا جديدة، وتدخل فى مجالات يندر من ولجها منقبا عن أسرارها.وللحقيقة فإن الدكتورة تحية عبد العزيز قد حملت نفسها حملا ثقيلا ومسئولية جسيمة بدخول هذا المجال الوعر، لكنها من خلال هذا السفر الضخم قد أنجزت الكثير وفتحت بابا للتأمل فى الكتاب المعجز الذى لايزال يتحدي، بعد مرور ما يزيد على 14 قرنا من الزمان، محتفظا بذلك الرونق والإبداع المبهر للكافة.

الكتاب: البنية التحتية فى 7 سور من القرآن الحكيم

المؤلفة: د. تحية عبد العزيز

الناشر :علي نفقة المؤلفة 2015

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق