رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

شباب حلوان محرومون من شقق الحكومة

تحقيق - محـمد السـيد حمادة:
إصدار القرار والرجوع عنه قد يحرم أناسا من حقوقهم ويظلون يعانون من هذا الحرمان دون أن يجدوا آذانا صاغية من المسئولين ويطرقون جميع الأبواب للحصول على حقهم لكن دون مجيب .. هذا ما ينطبق على شباب مدن المعادى وحلوان والتبين و15 مايو.

فقد تم انفصال حلوان كمحافظة مستقلة بعيدا عن القاهرة بقرار رئاسى يحمل رقم 114 فى 17 إبريل 2008، وتم إلغاء القرار والمحافظة وإعادتها مرة أخرى إلى محافظة القاهرة فى 14 إبريل 2011 !!

وهذا ما ترتب عليه حرمان شباب مناطق المعادى وحلوان و15 مايو والتبين من فرصة الحصول على وحدات سكنية لحديثى الزواج منذ عام 2002 حتى 2015 وشعورهم بخيبة أمل للمرة الثالثة ، وذلك عندما توافد العشرات من المتقدمين الشباب لمركز خدمة المواطنين بديوان عام محافظة القاهرة منذ أيام للحصول على وحدة سكنية، حيث تم تخصيص 2000 وحدة سكنية بمدينة بدر لحالات الزواج الحديث فى إعلان جديد منتصف أكتوبر الماضى للمتقدمين من القاهرة ممن سبق لهم التقدم للمحافظة بناء على إعلان تم نشره بتاريخ 2 أبريل عام 2011 للمتزوجين حديثا ، ولكن اكتشفوا أنهم ليس لهم الحق فى التقدم لهذه الوحدات بحجة عدم تبعيتهم للمحافظة فى 2011.

محرومون مرتين

قال على أبواسماعيل المحامى أننا حرمنا من التقدم ثلاث مرات ، أولاها عندما أعلنت الدولة فصل حلوان عن القاهرة فى شهر أبريل 2008 ، فى الوقت الذى أعلنت فيه محافظة القاهرة عن قرعتين متتاليتين الأولى للمتزوجين حديثا من أول يناير 2002 وحتى يناير 2006 من أبناء القاهرة وتم الإعلان عنها يوليو 2009، وأجريت قرعتها فى نوفمبر من العام نفسه، وتبعتها القرعة الثانية للشباب المتقدم من يناير 2007 حتى ديسمبر 2010 وتم الإعلان عنها فى مارس 2011 مما أضاع الفرصة على شباب حلوان للتقدم لهذه القرعة ، نتيجة إعادة حلوان لمحافظة القاهرة فى إبريل 2011بعد إجراء القرعة .

وتقوم الآن محافظة القاهرة بإجراء قرعة بين المتقدمين فى 2011 وسيتم تسليم شققهم قريبا وللأسف بدون شباب حلوان والمعادى والتبين ومايو للمرة الثانية .

وبعد إحساس آلاف الشباب بالظلم توجهوا لمحافظة القاهرة للمطالبة بحقهم مثل شباب مناطق القاهرة الأخري، وكانت المفاجأة بأن المحافظة ترفض طلباتهم وتغلق أمامهم باب الأمل فى الحصول على شقة لبدء حياة مستقرة وأعرب الكثير من الشباب عن سخطهم من هذا الظلم الذى يدفعون ثمنه بلا ذنب.

قرار إدارى

جلال حلمى مهندس شاب قال إن محافظة القاهرة تخلت عن أبناء حلوان أكثر من مرة فما ذنب هؤلاء وحرمانهم من فرصة الحصول على وحدة سكنية بحجة انفصال حلوان عن القاهرة فأصبحنا نعاقب نتيجة قرار إدارى ليس لنا ذنب فى إصداره.

وقال عبد الناصر حسن صيدلى إنه يجب على المحافظة تخصيص نسبة لأبناء المناطق التى حرمت من التقدم فى القرعتين السابقتين لتعويضهم وخاصة أن العمر يتقدم ونخشى أن يفوتنا قطار الزواج .

قرعة جديدة

وأوضح أيمن عبد الفتاح موظف أن محافظة القاهرة سوف تجرى قرعة علنية لاختيار (2000) فائز و(500) احتياطى قريبا ، ستقوم بتسليم الفائزين على 4 مراحل كل مرحلة تتضمن (500) وحدة خلال شهرى نوفمبر الحالى وديسمبر المقبل ، ومن المتوقع حرمان أهالى حلوان ومايو والتبين منها أيضا وذلك لوجود شرط تقديم صورة الإيصال الدال على سبق التقدم فى 2011 فى حين أنه فى ذلك الوقت لم يسمح لهم بالتقدم للقرعة بحجة أنهم غير تابعين لمحافظة القاهرة.

ومع ذلك فإن شباب مدن حلوان ومايو والتبين والمعادى لديهم الأمل فى أن ينصفهم محافظ القاهرة الدكتور جلال السعيد بتخصيص نسبة من الوحدات للمحرومين منذ 2002 ورفع الظلم الذى وقع عليهم دون ذنب جنوه لتحقيق تكافؤ الفرص و العدالة فى التوزيع خاصة بعد ثورة 30 يونيوالتى بعثت الأمل وكان من أهم أهدافها تحقيق العدالة الاجتماعية وتمكين الشباب وتوفير السكن الملائم لهم وفرص العمل المناسبة .

معهم حق

بدورنا حاولنا الاتصال بالدكتور جلال السعيد محافظ القاهرة لعرض المشكلة ولم نتمكن من الوصول إليه ، وفى نهاية الأمر تم التحدث إلى خالد مصطفى مدير إدارة الإعلام بالمحافظة الذى أفاد بأحقية هؤلاء المواطنين فى وحدات سكنية أسوة بغيرهم قائلا «فعلا اتظلموا ونحن نعترف بحقهم فى الحصول على وحدات سكنية، وإنه سيتم عرض الأمر على المحافظ لدراسة مدى إمكانية توفير وحدات جديدة يمكن الإعلان عنها فى القريب .

جدير بالذكر أن المحافظ منذ أيام قام بتسليم عقود 500 وحدة سكنية بمدينة بدر لحالات الزواج الحديث ، تمثل الدفعة الأولى للوحدات البالغ عددها 2000 وحدة والتى سيتم توزيعها على أبناء القاهرة ممن سبق لهم التقدم للمحافظة بناء على إعلان تم نشره بتاريخ 2إبريل 2011 للمتزوجين خلال الفترة من 1 يناير 2007 حتى 31ديسمبر 2010 ، يليها توزيع 1500 وحدة سكنية أخرى لحالات الزواج الحديث يتم تخصيصها تباعاً خلال شهرى نوفمبر وديسمبر المقبلين .

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق