رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

خلاف حول المسلسلات الطويلة‪

تحقيق ـ ريهام فوزي:‪
بعد نجاح تجربة مسلسل " قلوب " و" أدم وجميلة " و" زى الورد " و" قلوب"، "هبة رجل الغراب " ،"زى الورد " ،سيرة الحب "الذى تجاوزت حلقاتها الـ "60 " حلقة، اتجه عدد من منتجى ومؤلفى الأعمال الدرامية لتكرار التجربة.

وتطايرت فى الآونة الأخيرة أسماء لمسلسلات سيتم البدء فى تصويرها خلال الفترة المقبلة، منها مسلسل " البيوت أسرار "، الذى يعرض حاليا بالقنوات الفضائية ويرصد علاقة المرأة بالمجتمع وعائلتها وأصدقائها، ومسلسل " 3 بنات " الذى سيتطرق إلى مشاكل الفتاة المصرية فى أكثر من طبقة، ومسلسل "حب لا يموت"، الذى يذاع حاليا على التليفزيون المصرى والفضائيات، وتدور أحداثه فى إطار رومانسى اجتماعي‪. 

‬وحاولنا فى هذا التحقيق التعرف على آراء نقاد ومخرجين ومنتجين حول نوعية هذه المسلسلات، حيث وصفوها بأنها تقليد لمثيلتها التركية والهندية، مؤكدين أن هناك موضوعات وأفكار فنية لا تحتمل الحلقات الطويلة، ومشددين على أنها ظاهرة تجارية ستسقط من تلقاء نفسها‪.  

‬واعتبرت الناقدة خيرية البشلاوي، ظاهرة حلقات المسلسلات التى تجاوزت الــ " 60 " حلقة، تقليدا للمسلسلات التركية والهندية، مؤكدة أنه لا يمكن تحديد جودة ورداءة المسلسلات عبر قصر أو طول حلقاتها، لأن ذلك يتوقف على المضمون والفكرة التى يتم تقديمها للمشاهدين، بحيث لا يكون ملء للفراغ‪.

‬ولفتت فى هذا الإطار إلى أن هناك موضوعات وأفكارا لا تحتمل الحلقات الطويلة، مشددة على أن العبرة ليست بطول الحلقات، ولكنها بالجوهر والمضمون ومستوى الانتاج والتوجه الفكرى وعرض الرسالة المطلوبة من أحداث وتطور المسارات‪.

‬ورأت أن المسلسلات التى تحتاج لزيادة حلقاتها هى التى تتطرق إلى حقبة تاريخية معينة أو تتناول سيرة ذاتية، وأن تكون ذات إنتاجية عالية وتعتمد على عدد من النجوم‪.

‬ونبهت البشلاوى من خطورة ما تحويه الدراما المصرية فى الفترة الأخيرة، مما يؤثر عليها بالضرر، لافتة فى هذا الصدد إلى اعتماد هذه المسلسلات على المخدرات والعنف والبلطجة‪.

‬بدوره رأى المنتج صفوت غطاس أن طول المسلسل ما هو إلى توفير مادى للمنتج، مما يجعل المنتجين يقبلون على هذه النوعية، موضحا أن تصوير هذه الحلقات يكون بأقل قدر من التكلفة‪.

‬وقال: " أنا ضد المسلسلات ذات الحلقات الطويلة، رغم إقبال المشاهدين عليها‪ ".

‬من جانبه، أكد الكاتب والسيناريست نادر خليفة، أن ظاهرة المسلسلات الطويلة ستسقط من تلقاء نفسها لأنها ظاهرة تجارية، مشددا على أن الأعمال الفنية بشكل عام تحدد بالموضوع وليس بعدد الحلقات، بسبب وجود موضوعات وأفكار لا تحتمل الطول وتتحول إلى ملل‪.

‬وأشار خليفة إلى أنه فى الماضى كان الموضوع هو الذى يفرض نفسه مثل تقديم السهرة أو سباعية تليفزيونية أو فيلم تليفزيوني، وتطور بعد ذلك إلى ما يقرب من ١٥ حلقة، وأن الفكرة هى التى تجتذب المنتجين والمعلنين‪.‬

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق