رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

خطوتان حاسمتان

فى ظل الأزمة الاقتصادية والوضع الاستثنائى الذى تمر به البلاد وحاجة مصر الملحة للاستثمارات والعملة الصعبة

اقترح خطوتين من خارج الصندوق الأولي: التصالح الفورى مع المصريين الفارين للخارج سواء كانوا سياسيين أو رجال أعمال ماعدا المتهمين فى قضايا لها علاقة بالارهاب بدون قيود الا بشرط واحد فقط هو ان يعودوا باموالهم من الخارج واستثمارها فى مصر بالمشاريع التى تحتاج الدولة اليها على ان تتم تسوية الأموال المستحقة للدولة واستردادها منهم لاحقا على دفعات تسدد للدولة من عوائد الاستثمار على مدى 10 أو حتى 30 عاما..! ان هذا الحل اكثر نفعا لمصر من استرداد الأموال نقدا لأنها ستتبخر خلال أشهر قليلة فى أروقة الدولة العميقة دون فائدة مستدامة بينما الاستثمار سيؤدى الى التصدير وتشغيل العمالة وجلب العملة الصعبة من الخارج أى انه ذو فائدة مستدامة.

الثانية: فور الانتهاء من اجراءات التصالح يعقد اجتماع موسع مع جميع رجال أعمال مصر دون استثناء لمحاكاة تجربة كوريا الجنوبية عندما اجتمع الجنرال بارك فى ستينيات القرن الماضى مع رجال الأعمال الكوريين ولم يفتح باب قاعة الاجتماع الا بعد أن تم الاتفاق على الخطوط العريضة للنهضة الصناعية الكورية الكبرى بشكل نهائى وحاسم وملزم للجميع.

م . عادل كيشار

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق