رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

بالفأس وحدها!

إبان حكم الملك فاروق أقامت الحكومة مخرات السيول بالقاهرة والمدن الكبري، ونراها جميعا أسفل الكبارى بطريق الأوتوستراد بالقاهرة، من الجبل حتى نهر النيل .. نرى مخر التبين بجوار شركة الحديد والصلب تم الثانى بكفر العلو والثالث بجوار شركة النصر لصناعة السيارات والرابع بثكنات المعادى وهكذا

حدث هذا قبل تغير المناخ وتقدم علم الأرصاد، ولكن اليوم لم يحدث ذلك برغم التقدم التكنولوجى وعلم التنبؤ الذى يؤكد ارتفاع منسوب مياه البحار والمحيطات لارتفاع درجة حرارة الجو مع احتمال غرق الدلتا والمدن الساحلية، ودخول دول حزام الأمطار وأخرى حزام الزلازل. وهنا لن تكون مشكلة امطار وسيول فقط بل أيضا طغيان بحر ولذلك يجب على الحكومة انشاء مخرات السيول علما بأن تكاليفها أقل بكثير جدا من الخسائر الناجمة عن غرق المدن والقري. بقى أن أنوه الى أن أجدادنا استخدموا الفأس وحدها فى حفر المخرات.

مهندس ـ محمد خليل السيد

رئيس قطاع بالمعاش

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق