رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

بريد الاهرام اشراف /احمد البرى
اعرف عميلك

للأسف الشديد ان تصرفاتنا وقراراتنا فى أغلبها تؤدى إلى تخفيض قيمة الجنيه المصرى ومنها زيادة فاتورة الاستيراد مع انخفاض التصدير وتراجع موارد النقد الاجنبى من السياحة وتوقف المساعدات الاجنبية فكل ذلك يؤدى إلى ارتفاع العجز فى ميزان المدفوعات،

وللتعامل مع هذا الوضع لابد من تعاون المجموعة الاقتصادية والعمل بروح الفريق لعمل سياسة متكاملة هدفها الرئيسى تنمية موارد الدولة من العملة الاجنبية وتخفيض المدفوعات من خلال : تنشيط السياحة لاستعادة عافيتها وتنميتها بتعاون جميع الاجهزة، والحد من استيراد السلع الاستفزازية او التى لها مثيل محلى لفترة زمنية، وحل مشاكل المصانع المنغلقة وإعادة تشغيلها (وهى تمثل استثمارات معطلة) بما يؤدى إلى تغطية جزء من احتياجات السوق المحلية، والذى تتم تغطيته حاليا بالاستيراد مع توجيه الفائض إلى التصدير مما يقلل فى النهاية من العجز فى ميزان المدفوعات، ويراعى وإيقاف تصدير المواد الخام مع زيادة القيمة المضافة اليها والعمل بقدر الامكان على تصدير منتج تام، مع ووضع الضوابط الكفيلة بالتحقق من صحة الفواتير الاستيرادية (مستندات التحصيل) مع ربطها بسعر المنتج كمدخل او منتج نهائى، وتنشيط الاستثمار الأجنبى وبمجرد تطبيق هذه الآليات يمكن وضع الجنيه المصرى على بداية الطريق الصحيح وبقدر مانبذل من جهد يتحقق النجاح، وبهذا نعالج المشكلة من جذورها ، وستنتظم شركات الصرافة تلقائيا وتصحح نفسها دون اى تدخل من الدولة، والى ان يكتب لهذه المنظومة النجاح أرى وضع ضوابط جديدة لشركات الصرافة تتضمن الآتى: وضع آليات عملية لتنفيذ قاعدة «اعرف عميلك» وتطبيقها بكل حزم مع شركات الصرافة فى تعاملاتها مع الشركات وإيقاف التعامل بيعا للأفراد لحين انتظام السوق. البحث فى مدى إمكانية متابعة شركات التصدير والاستيراد من حيث مواردها من النقد الاجنبى واستخداماتها. ويمكن إيقاف عمليات التحويلات بين فروع شركات الصرافة لفترة محددة.

صلاح شومان ــ مدير أحد البنوك الكبرى سابقا

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
  • 3
    ^^HR
    2015/11/08 08:56
    0-
    3+

    لن يرفع الاقتصاد القومى سوى الناتج المحلى القادر على المنافسة فى السوق العالمى
    وبما أننا دولة فقيرة بتروليا ومائيا وبالتبعية زراعيا فلا مجال امامنا سوى المخترعات العلمية والمنتجات الصناعية،، الدول الغنية ذات الاقتصاديات القوية لابتجيب سيرة سياحة ولا ممر مائى ولاتحويلات العاملين رغم أن الكثير منها من عينة فرنسا واسبانيا تحقق دخلا كبيرا من السياحة ولكنها تعتبره دخلا هامشيا كنواية تسند الزير الممتلئ،، هذا إن أردنا أن يكون لنا بين الكواكب ضى ،،أما الحديث عن قيمة العملة ارتفاعا وانخفاضا فهو امر عديم الجدوى فى ظل عدم وجود ناتج قومى يسند ظهر الجنيه المصرى ويرفع مقامه بين العملات
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 2
    مخمـــــود
    2015/11/08 07:41
    0-
    4+

    مش فاهم ليه البكاء ...
    ... في ربيع هذا العام يعنى من نصف سنه تقريبا كان الأيورو بعشره جنيه وفى خلال فتره قصيره انخفض ليصبح ثمانية جنيه وشويه . هل السبب هو أرتفاع أقتصادنا في ايام وأرتفاع الطلب على الجنيه ؟ لماذا نغضب ونبكى الآن لأن الأيوريو والدولار يعود الى قميتهم من ستة أشهر ؟ عموما بأرتفاع الأقتصاد يرتفع سعر العمله المحلييه بنسبه ضئيله كل كام شهر وليس بهذه السرعه التى أرتفع بها هذا العام . تصوورا أن الدولار بجنيه ... السائحين سيذهبوا الى دول أخرى والعالين بالخارج لن يأخذوا نقدا الى مصر ولكنهم سيأخذوا بضاعه يعنى موبايلات وذهب وما الى ذلك .
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 1
    أيوب
    2015/11/08 02:15
    0-
    1+

    أفكار جيدة
    أفكار جيدة نتمنى أن تأخذ طريقها للتطبيق
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق