رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

المتهم البرىء!

تحقيق:هبة حسن
بين اليوم والاخر تتكرر الشكاوى من المستشفيات الحكومية والاسباب معروفة ما بين الاهمال او نقص المستلزمات الطبية نتيجة ضعف الدعم المادى من قبل الحكومة حيث نشهد ان المجنى عليه دائما هو المريض وكل ما يحدث على حساب صحة المواطن او انه يدفع روحه وعمره مقابل عدم الاهتمام بصحته أو عدم تقدير الاطباء للمرضى البسطاء .

من هنا اللغز المفقود الذى لابد من فك شفرته وحقيقة ما يجرى ويدور على ارض الواقع هل المستشفيات الحكومية المتهم البرىء ام هى سلوكيات مواطنين او ضمير غائب للاطباء وملائكة الرحمة ؟

وبدأت الجولة الميدانية لـ «الاهرام» فى المستشفيات الحكومية وبدأنا بمستشفى ابو الريش للاطفال والذى تكرر به العديد من المخالفات ، ومن امام المستشفى حيث يفترش العشرات من اهالى المرضى تصف الحاجة زبيدة كمال وهى جدة الطفلة منال والتى تعانى من مشاكل فى الامعاء ان المستشفى ملئ بالمرضى والاعداد كثيرة ولكن المشكلة الاكبر هى فى نقص المستلزمات الطبية والتى يطلبها الاطباء وادارة المستشفى مما يكلفنا اعباء باهظة ، ونحن لا نحتمل لاننا وافدون من محافظات مختلفة ولولا اننا لا نجد الرعاية او المستشفيات فى قريتنا ما كنا جئنا الى هنا على الرغم من اعباء السفر والنوم فى الشارع على الارصفة لان جميع المستشفيات تحكمها قوانين وهى عدم دخول الاقارب والام والاب هم فقط المرافقون.

ومن مستشفى ابو الريش الى مستشفى امبابة العام رأينا زحاما على ابواب العيادات الخارجية وطوابير من المرضى المترددين ، يقول فريد اسماعيل احد المرضى ان المشكلة الرئيسية فى قوائم الانتظار الطويلة والتى احيانا تصل الى شهر ، اما اذا كان هناك اجراء عملية جراحية فهذا امر مختلف ممكن بالشهور حتى السنة ، وذلك على حسب مواعيد الاطباء والتى يحددها المكتب الفنى داخل كل مستشفى .

وتوضح الدكتورة شادية محمود ثابت استشارى نساء وتوليد ووكيل مستشفى امبابة العام اننى اعمل فى مستشفى امبابة العام منذ اكثر من 11 عاما ولقد تم تجديد وتطوير المستشفى اكثر من مرة على فترات متفرقة يتردد حوالى 1500 مريض يوميا فى العيادات الخارجية لذلك بين الحين والآخر تحتاج الى تحسين وتطوير الاداء حتى انه مؤخرا تم مكافحة العدوى ، والعمل على رفع مستوى الجودة فى المستشفى وايضا تم تطوير العناية المركزة وزيادة أعداد الأسرة ، كما تم اضافة حضانات الاطفال المبتسرين حتى يصل الى 22 حضانة . ذلك بالاضافة الى مبنى ابن خلدون الذى تم تطويره كجناح فندقى ، وتم تطوير قسم الطوارىء والمناظير بالاضافة الى 37 ماكينة لغسيل الكلى . اما المستشفيات التكاملية فحاولنا افتتاحها اكثر من مرة لأن بها الكثير من الادوات الطبية والمستلزمات التى لابد من استغلالها .

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق