رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

استبدلى الأغذية الصحية باللحوم المصنعة

ولاء يوسف
معظم الأطفال تكون سعادتهم بالغة إذا أعدت لهم الأم "سندوتشات" المدرسة من الهامبرجر، ولكن أصبح هذا مستحيلا ولا توجد أى أم تضحى بصحة أبنائها بعد أن أعلنت وزارة الصحة العالمية أن اللحوم المصنعة قد تكون من مسببات السرطان وأصدرت توصياتها بالتقليل من تناول هذه اللحوم، ومن أشهر أنواع هذه اللحوم المصنعة :

 البسطرمة والسجق والبرجر والسوسيس والانشون 

 وأدرجت المنظمة العالمية هذه اللحوم لنفس القائمة التى تحوى السجائر والخمور والزرنيخ  والأسبستوس، وذلك نتاج الأبحاث الطبية الحديثة حول أضرار اللحوم المصنعة.

وتشير د. نيرمين فاروق أستاذ الفسيولوجيى جامعة حلوان إلى أن التغذية السليمة للطفل مهمة  للغاية، وأن المخ يحتاج للتغذية بمضادات الأكسدة نظرا لنشاطه الحيوى حيث يتعرض لهجوم التأكسد المستمر والضار صحيا نظرا لكثرة استهلاكه للأكسجين بدرجة تفوق بقية أعضاء الجسم، ومضادات الأكسدة الغذائية الطبيعية موجودة بوفرة أطعمة مثل الكبدة والجرجير والكانتلوب والمانجو.

كما أن إضافة نترات الصوديوم للأغذية المصنعة  - لاعطائها اللون الأحمر وخاصة السوسيس تسبب التسمم الغذائى وتساعد على الإصابة بالسرطان، والعديد من الدول المتقدمة وأولها أمريكا اتجهت لعدم تفضيل الألوان الصناعية بشكل عام ، مع التوقف  عن استخدام عدد من الألوان الصناعية الغذائية المصرح بها، فى عدد من الدول، خاصة الولايات المتحدة الأمريكية، التى توقفت عن استخدام اللون الأحمر منذ السبعينات من القرن الماضى، ويستخدموا المصرح بها فقط ويخضع ذلك لرقابة شديدة  خوفا على صحة مواطنيها وأملا فى تحقيق الأفضل لهم صحيا وغذائيا.

 وتطالب د. نيرمين كما طالبت منظمة الصحة العالمية  مسبقا ألا تزيد نسبة الدهون فى الطعام المقدم للطفل عن 5% ، وأهمية التغذية  الصحية والإلتزام بالهرم الغذائى وأن تكون النشويات فى قاعدة الهرم والتركيز على الفيتامينات.   

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق