رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

الترام كافية

خصصت لنا شركة النقل العام ثلاثة انواع من عربات الترام، العربة العادية وثمن التذكره فيها خمسون قرشا، والعربة المميزة وثمن التذكرة فيها جنيه وهى أقل زحاما،

 وسبب تميزها وجود ستائر على النوافذ، أخيرا عربة الترام كافيه التى يستطيع المواطن ان يتناول فيها ما يشاء من مشروبات باردة أو ساخنة، وثمن التذكرة فيها خمسة جنيهات، بالإضافة إلى ثمن المشروبات طبعا، وهناك الترام المشهور باسم الترام الاصفر وهو قديم ومتهالك، وارجو من الشركة ان تسارع باجراء صيانة جذرية واستبعاده من العمل اذا لم تجد معه الصيانة.

فى الوقت نفسه أحذر الشركة من كارثة أخرى قبل وقوعها بسبب الهواية الغريبة لبعض تلاميذ المدارس، وهى رفض الركوب عند توقف الترام بالمحطات ثم الجرى من خلفه عندما يتحرك، وعند اللحاق به يتعلقون بأعمدة الباب ويقفون على درجات السلم حتى لو كانت هناك مقاعد خالية، وهم بذلك يعرضون حياتهم للخطر، وينبغى التنسيق مع الشرطة للإمساك بهؤلاء الصبية المستهترين وفرض غرامة مالية فورية عليهم يتم تحصيلها منهم أو من اهلهم، فإذا كانت حياتهم تهون عليهم فإن هؤلاء الأهل فى أمس الحاجة لسلامتهم.

على جانب آخر أشكو من عدم انتظام وصول الترام إلى المحطات، خاصة فى خط الرمل، فقد تصل ثلاث أو اربع مقطورات متلاحقة الفارق بينها لا يزيد على دقيقة ثم تنقطع وقد يتنظر المواطن فى المحطة لمدة طويلة تصل احيانا إلى ساعة كاملة حتى تصل المقطورة الخامسة، وفى الزمن الجميل كان هناك نظام فى شركة النقل اسمه فترات التقاطر وبمقتضاه كان المواطن لا ينتظر اكثر من عشر دقائق حتى يصل الترام.

عبدالفتاح صبرى عبدالمولى

عميد مهندس ـ بالمعاش

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
  • 1
    ^^HR
    2015/10/31 09:09
    0-
    1+

    الغاوى ينقط بطاقيته
    خير الامور الوسط وخلينا فى الستائر والاقل زحاما،،أما الهواية الغريبة لبعض تلاميذ المدارس فهى فوضى تعود الى خانة البيت والتربية اولا
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق