رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

شبكة الأمطار

انتابتنى مشاعر الأسى والحزن وأنا أتابع مشاهد غمر شوارع الإسكندرية بمياه الأمطار، وما استتبع ذلك من خسائر فى الأرواح والممتلكات،

 وما آلت إليه عروس البحر المتوسط التى قضيت بها فترة دراستى بالجامعة فى كلية الهندسة منذ عام 2691 حتى عام 8691م.. لقد كانت الإسكندرية فى الستينيات مثالا يحتذى به فى تصميم شبكة صرف مياه الأمطار، وكانت الأمطار تهطل بغزارة ليلا، وأحيانا ليلا ونهارا، وكنت أنزل إلى الشارع فلا أجد فيه أى تجمع لمياه الأمطار، وهذا يرجع إلى الأسباب التالية:

أولا: فصل شبكة تصريف مياه الأمطار عن شبكة الصرف الصحى، وكانت معظم خطوط صرف مياه الأمطار تصب فى مياه البحر المتوسط، ولم نسمع وقتها بتلوث الشواطئ نتيجة مياه الأمطار، وكنت أمارس السباحة فى شواطئ الإسكندرية وكانت نظيفة جدا.

ثانيا: يجب عمل دراسة جديدة لشبكة الصرف الصحى مع الأخذ فى الاعتبار التوسعات المستقبلية للمدينة وعمل حساب وجود عشوائيات بالمدينة لم تدخل فى حسابات الخطوط المنفذة حاليا.

ثالثا: عمل حلول عاجلة للشبكة الحالية وعمل التوسعات المطلوبة فى أماكن الاختناقات فى شبكة الصرف الحالية.

رابعا: يوجد قسم فى كلية الهندسة جامعة الإسكندرية مختص بأعمال التغذية بالمياه وتصميم شبكات الصرف الصحى، ومن الممكن الاستفادة من أساتذة هذا القسم فى أعمال تصميم شبكة الصرف الصحى الجديدة، وكذلك شبكات تغذية المدينة بالمياه.

أحمد مصطفى الريس

مهندس مدنى بالمعاش

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
  • 2
    المهندس توفيق ميخائيل
    2015/10/31 10:00
    0-
    0+

    السيد المهندس احكد كصطفى الريس
    تحياتي على فكره أنا هندسة اسكندريه مدني 1960وأويد كل ماجاء بكلمتك وبقدر غلاوة اسكندريه بقدر غيرتنا عليها وتمنياتنا أن تعود عروسا للبحر الأبيض وستعود ان شاء الله .
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 1
    ^^HR
    2015/10/31 08:22
    0-
    0+

    بكل اسف : دولة تعانى من شح المياة وتعجز عن الاستفادة من مياة نقية منهمرة تصلح لجميع الاغراض
    ياسادة : مياة الامطار هى من انقى انواع المياة والاستفادة منها ليست مخترعا ولا معضلة بل يمكن الاستفادة منها بطرق ميكانيكية وهندسية بسيطة تقوم على تصريفها الى مستويات ادنى من خلال الصرف المائل حتى وإن تم حفر مسارات او خزانات خارج حدود المدينة ،،،، البدو فى الدول المتصحرة يقومون بحفر آبار بدائية مكشوفة لتخزين مياة السيول الموسمية ليستفيدوا منها بقية العام فى جميع الاغراض بدءا من الشرب وصولا لرى مساحات محدودة من المزروعات،،، علما بأنها تعد أهم مصدر للمياة لديهم
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق