رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

فى فضيحة جديدة : «سى آى إيه» أفشت أسرار عملائها لنجوم هوليوود

واشنطن ـ رويترز:
المخابرات الامريكية
فى فضيحة جديدة لوكالة المخابرات المركزية الأمريكية بعد القرصنة على البريد الإلكترونى لمديرها،اتهمت الرقابة الداخلية لـ"سى آى إيه" إدارة الوكالة بالاستهتار لكشفها عن هويات ضباطها وتعريفهم لهوليوود، وهو ما اعتبرته الرقابة إفشاء لأسرار الوكالة.

ففى تقرير سرى من ٢٠ صفحة تم إعداده فى ٢٠١٢، اتهم المفتش العام للوكالة موظفى المخابرات الأمريكية الذين تواصلوا مع ممثلين عن هوليوود بأنهم "لم يراعوا دائما" ضوابط الوكالة التى تهدف لوقف تسريب المعلومات السرية ، وتم الكشف عن محتوى التقرير قبل يومين على يد جماعة محافظة تطلق على نفسها اسم "الرقابة القضائية".

وفى محاولة لتبرئ ساحتها، أكد ريان ترابانى المتحدث باسم "سى آى إيه" ان الوكالة "أصلحت تماما إجراءاتها بشأن التفاعل مع صناعة السينما" منذ ٢٠١٢. وأضاف أن الوكالة وضعت إجراءات تدريب جديدة للمسئولين الذين يتعاملون مع هوليوود وشددت من بروتوكولات حماية أسرار الوكالة وكافة معلوماتها فقد تضمن التقرير الإشارة إلى بعض المناسبات التى اجتمع فيها عملاء من "سى آى إيه" ، من المفترض أن هوياتهم سرية رسميا ومحمية من الكشف للعامة بحكم القانون، مع ممثلين عن هوليوود،كما حذر التقرير من أن مكتب العلاقات العامة بالوكالة لم يحتفظ بقائمة شاملة للمشروعات السينمائية التى دعمتها الوكالة أو قائمة بالمشروعات التى رفضت دعمها.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق