رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

«الأهرام» ترصد تصوير مشاهد من فيلم فريمان

عدسة: أيمن برايز
قام النجم العالمى الحائز على جائزة الاوسكار فى التمثيل الممثل الأمريكى مورجان فريمان بزيارة منطقة أهرامات الجيزة يوم الجمعة الماضى لتصوير مشاهد من الفيلم الوثائقى " قصة الإله " عن قصة الدين والحضارات فى العالم ، وكان فى استقباله عالم الآثار الدكتور حسين عبد البصير مدير عام أهرامات الجيزة ، وكانت " الأهرام " حاضرة ففي البداية قام النجم العالمى بتصويرمشاهد فيلمه أمام مقبرة النبيل الفرعونى "سشم نفر الرابع" إلى الجنوب من هرم الجيزة الأكبر المعجزة الوحيدة الباقية من عجائب العالم القديم .

وأثناء الاستراحة وبعد التصوير اقترب منه الدكتور عبد البصير وسأله عن رأيه فى الحضارة المصرية القديمة فأجابه النجم فريمان قائلا: "إنها ليس لها مثيل على الإطلاق" وأضاف النجم : "كنت فى الأقصر أمس وشاهدت آثارا جميلة تتكلم بنفسها وذات ألوان زاهية" ، وأضاف فريمان أنه زار أهرامات الجيزة من قبل ودخل هرم الملك خفرع لكنه شعر بالتعب داخله نظرا لانحنائه داخل الهرم وكان ذلك مؤلما نظرا لطوله الفارع الذى يزيد على ستة أقدام . وقال له الدكتور عبد البصير إنه عندما يدخل الهرم الأكبر من الداخل لن يشعر بمثل هذا التعب لأن الممر الكبير بداخله يتجه لأعلى . فقال له مورجان: هذا يعنى أنك تريدنى أن أجىء للهرم ثانية". فرد الدكتور عبد البصير: نعم فوعد النجم بزيارة الأهرام زيارة خاصة وطويلة ثانية.

وسأله الدكتور عبد البصير عن رأيه فى السينما المصرية: فقال النجم إنها سينما متميزة وأنه حضر ضيفا على مهرجان القاهرة السينمائى الدولى وشاهد بعض الأفلام المصرية.

ثم استأنف النجم التصوير بين مقبرتين فرعونيتين إلى الجنوب من هرم الملكة حنوت سن زوجة الملك خوفو صاحب الهرم الأكبر. وسار على الممر المؤدى إلى متحف مركب الملك خوفو الأولى. ثم جاء وزير السياحة هشام زعزوع الذى رحب به الدكتور عبد البصير مدير عام أهرام الجيزة وصافح النجم العالمى وأعرب الوزير عن إعجابه بأفلام النجم الكبير والتقط الوزير بعض الصور التذكارية ودشن حملة "هى دى مصر" للدعاية للسياحة فى مصر. وحمل اللافتة النجم الكبير موجها الدعوة لزيارة مصر. سار النجم فى اتجاه أبو الهول والتف حوله المعجبون من كل مكان. وذهب الوزير لـ"أبو الهول" للتصوير هناك. وشاهد النجم استراحة الملك فاروق وألقى نظرة على أرض الجولف. وأبدى النجم إعجابه بمنطقة الأهرام وانصرف سعيدا بالحفاوة التى قوبل بها من قبل مدير عام منطقة الأهرام والعاملين بها.

..ونجحت الزيارة


علا السعدنى:


بعد مغادرته متوجها إلى فلسطين يكون قد أسدل الستار على الزيارة الناجحة للنجم العالمى مورجان فريمان إلى مصر لتصوير بعض من مشاهد الفيلم الوثائقى قصة.

ولأن الضيف كان شخصاً غير عادي، لذلك كان من المفروض أن تهتم الوزارات المعنية بهذا الحدث مثل الآثار والثقافة إلا  أن شيئا من هذا لم يحدث فمثلا تصادف وجود مؤتمر عالمى كبير لوزير الآثار ممدوح الدماطي فى نفس توقيت وجود فريمان فى المتحف، وعندما علم الوزير بذلك أرسل مندوباً له لحضور المؤتمر، غير أنه اعتذر، بينما أكد حرصه على لقائه بعد المؤتمر، لكن الوزير تجاهل طلبه ولم يقابله.

ولو يعلم الوزير حجم  الفرصة الكبيرة التى أهدرها ولم يستغلها مع العلم إننا في  أمس الحاجة لمثل هذه الزيارات من نجوم كبار الفن العالميين مثل فريمان أخرى لتحسين صورتنا فى السياحة والآثار والثقافة والفن وحتى بالنسبة لموضوع الأمن والأمان الذى يحاول الإخوان طول الوقت تشويههما أمام العالم ! ونفس الأمر ينطبق على حلمى النمنم وزير الثقافة الذى كان من المفروض أن يلتقى به، وكذلك الحال بالنسبة للنجوم الكبار الذين لم يهتموا باستثمار وجود نجم فى حجم وأهمية فريمان والأغرب من كل ذلك هو ما فعله أو كان ينوى فعله عبد الستار فتحى رئيس الرقابة  الذى صرح بأنه سيتقدم ببلاغ إلى الجهات الأمنية لعدم حصول فريق عمل الفيلم على إذن بالتصوير، مع أنه يعلم أنه فيلم وثائقى والجهة المنوط بها للحصول على تصريح بالتصوير هى الهيئة العامة للاستعلامات التى سبق وسمحت لهم بذلك.

من بين كل الوزراء المعنيين نجح وزير السياحة هشام زعزوع حيث إنه هو الوحيد الذى استغل فرصة وجوده بالقاهرة، فحرص على الاهتمام بالنجم الهوليوودى الكبير.

ويكفى ذهاب الوزير إليه فى منطقة الأهرامات وأبو الهول ومدى الحفاوة التى حدثت بينهما بعد ذلك وتدشينهما لـ هشتاج «هى دى مصر» الذى حظى بأعلى نسبة مشاهدة على تويتر، فقد كسبنا دعاية سياحية قد تقدر بالملايين .

 

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق