رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

المعارضة السورية فى إسرائيل

حكايات فى الاخبار يعرضها : عادل شهبون
كشفت وسائل الاعلام الاسرائيلية عن إلغاء مؤتمر كان سيعقد فى مدينة القدس المحتلة خلال الايام المقبلة وينظمه أحد مراكز الابحاث السياسية المقربة من رئيس الوزراء الاسرائيلى بنيامين نيتانياهو ووزير دفاعه موشيه يعلون بالتعاون مع مؤسسة كونراد أديناور الألمانية ، والمؤتمر ،كما تقول وسائل إعلام الدولة العبرية ،كان من المفترض ان يناقش الأوضاع فى سوريا بمشاركة كبار قادة المعارضة السورية

 والذين وافقوا على الذهاب إلى إسرائيل بشكل علنى ودون التخفى ليتحدثوا عن رؤيتهم للوضع فى سوريا. ولكن فى اللحظة الأخيرة قررت جهات رسمية فى إسرائيل منع مشاركة قادة المعارضة ولم يوافقوا على منحهم تصاريح دخول وقال مسؤول إسرائيلى ان هذا ليس هو الوقت المناسب لإظهار الدعم الإسرائيلى للمعارضة السورية. وقال مسئول آخر ان قرار إلغاء زيارة زعماء المعارضة يأتى بسبب التفاهمات بين إسرائيل وروسيا، فى أعقاب لقاء نيتانياهو وبوتين. فى حين قال مسئولون أمنيون فى إسرائيل ان هذا ليس وقتا مناسبا لاستثارة غضب بوتين ورغم هذه التصريحات، فإن الاتصالات التى تجريها منظمات إسرائيلية غير رسمية مع المعارضة السورية مستمرة، حتى وإن لم تكن بصورة علنية.

 

 داعش تتحدث العبرية !

 

قام المكتب الإعلامى لتنظيم داعش الارهابى، بنشر فيديو خاص منسوب إلى فرعه فى دمشق، تحت عنوان «نحر اليهود»، يظهر فيه أحد عناصره وهو يهدد إسرائيل واليهود بقتالهم قريبا، الغريب فى الفيديو أن هذا العنصر تحدث باللغة العبرية بطلاقة. وأشار معلقون إسرائيليون إلى أن الرجل الذى ظهر فى الفيديو تحدث بلغة عبرية سليمة إلى حد ما،مما زاد من حيرتهم ومن الشكوك بأنه ربما فلسطينى من عرب إسرائيل الذين انضموا لداعش فى الآونة الأخيرة وتطرق هذا العنصر فى الفيديو إلى الأحداث الراهنة والمواجهات الدامية بين الفلسطينيين والإسرائيليين، متوعدا بأن التنظيم سيهاجم إسرائيل بعشرات الآلاف من المقاتلين قريبا وسيذبح اليهود دون رحمة.

وتساءل الرجل كيف سيكون حال اليهود حينما يأتى مقاتلو داعش، وهم مذعورون الآن من عمليات الطعن التى يقوم بها الفلسطينيون؟
وأوضح أن تنظيم داعش ستلغى اتفاقيات «سايكس بيكو» التى قسمت المنطقة بعد الحرب العالمية الأولى والتى تحمى إسرائيل، وأن الحرب قريبة رغم أنها تبدو بعيدة.


السحر للتفريق بين الأزواج

 

يحفل المجتمع الإسرائيلى بكل مظاهر الدجل والشعوذة بداية من فتح الكوتشينة وقراءة الفنجان وانتهاء بالسحر الأسود وتحضير أرواح الموتى فيوما بعد يوم يتزايد إقبال الإسرائيليون وتطول الطوابير أمام أبواب المشعوذين والدجالين المنتشرين فى جميع الأنحاء . ومنذ عدة أسابيع أقام أحد الأزواج دعوى أمام المحكمة الحاخامية اليهودية المسئولة عن شئون الأسرة والزواج والطلاق يطالب فيها بتطليقه من زوجته التى اكتشف انها استخدمت السحر للتفريق بينه وبين زوجته الأولى وان هذا السحر تسبب فى طلاقه من زوجته الأولى وزواجه منها هى . يقول الزوج فى دعواه انه لايحب زوجته الحالية ولم يحبها فى يوم من الأيام ومنذ عدة أشهر اكتشف فى بريدها الالكترونى مراسلات بينها وبين ساحرة معروفة تدعى امتلاك القدرة على التفريق والتقريب بين المحبين والأزواج ووجد فى هذا البريد ما يؤكد ان الساحرة أرشدت زوجته الحالية كيف تقيم طقوسا كى يترك زوجته الأولى ويتزوج منها. ويقول الزوج فى دعواه انه يأمل أن يعود إلى زوجته الأولى بعد ان تقوم المحكمة بتطليقه من زوجته الحالية التى دمرت حياته مع زوجته الاولى بالسحر .

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق