رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

معسكرات لتدريب «الدواعش» الصغار فى إسطنبول

أنقرة - سيد عبد المجيد - موسكو – سامى عمارة - عواصم عالمية - وكالات الأنباء :
الشرطة التركية
فى تأكيد جديد على دور تركيا فى إثارة الفوضى بمنطقة الشرق الأوسط، كشف موقع "بيزنس إنسايدر" البريطانى النقاب عن أنه تم مؤخرا تفكيك شبكة إجرامية تابعة لتنظيم داعش الإرهابى تخصصت فى تدريب الأطفال والصبية على "القتال" تمهيدا لإرسالها إلى تنظيم داعش فى سوريا والعراق.

ونقل التقرير عن صحيفة "حرييت" التركية إشارتها إلى أن الشرطة داهمت ١٨ منزلا فى منطقتى بينديك وباشاكشيهر باسطنبول خلال اليومين الماضيين مما أسفر عن اعتقال نحو ٥٠ مشتبها به ينتمون لداعش، من بينهم ما لا يقل عن ٢٤ طفلا ترجع أصولهم إلى طاجيكستان وأوزباكستان، وكانوا يتلقون تدريبات عسكرية فى أحد المنازل التى استخدمت كمقر للشبكة.

وتزامن هذه الحملة الأمنية مع اعتقال الشرطة التركية لطاهر ألجى رئيس نقابة المحامين بمدينة ديار بكر جنوب شرق البلاد لتصريحاته فى برنامج تليفزيونى اعتبر فيها منظمة حزب العمال الكردستانى الانفصالية حركة سياسية مسلحة حتى وإن كانت بعض أعمالها توصف بالإرهابية.

وعلى صعيد آخر، ألقت قوات حرس الحدود التركية فجر أمس القبض على ٧ أجانب، لدى محاولتهم العبور إلى الأراضى السورية من مدينة كيليس الحدودية.

وذكر بيان أن المعتقلين تم تسليمهم إلى قيادة قوات الدرك من أجل التحقيق فيما إذا كانوا ينتمون إلى داعش أم لا.

فى سياق متصل، ذكرت مجلة أكسيون الإخبارية المحلية أن تنظيم داعش ، الذى أُهمل ملاحقته من قبل حكومة العدالة والتنمية، أسس خلايا نائمة فى كثير من المدن التركية، بل وتبين أنه أصبح لديه مسئول جديد خاص بتركيا.

وأضافت أن داعش الذى أعلن الحرب على تركيا نفذ فى أنقرة أكبر عملية إرهابية تعرضت لها فى تاريخها، وذلك بعد تنفيذه لعمليتى ديار بكر وسروتش، وهو يدرب الآن مجموعة من الانتحاريين الجدد فى الخلايا النائمة التى أسسها فى تركيا، كما أن هذا التنظيم قسم البلاد إلى ٢٠ منطقة لتدريب الإرهابيين من خلال تلك الخلايا.

وفى موسكو، أعلنت السلطات الروسية اعتقال عشرة من مواطنى آسيا الوسطى قالت انهم مشتبه فى انتمائهم الى تنظيم داعش.

وقالت مصادر جهاز أمن الدولة ان اثنين من المعتقلين العشرة جرى القبض عليهما فى احد المراكز التجارية جنوب شرقى موسكو بينما جرى اعتقال الباقين فى ضواحى العاصمة.

ونقلت وكالة انباء "انترفاكس" عن مصادر امنية تصريحاتها حول ان الارهابيين العشرة متهمون بمحاولة تجنيد الشباب وإلحاقهم بتنظيم "داعش" الذى اعلنته موسكو منظمة غير مشروعة فى الاراضى الروسية.

وكانت السلطات الرسمية اشارت الى نجاح "داعش" فى تجنيد ما يزيد عن ألفين من ابناء روسيا وقرابة خمسة آلاف من بلدان الاتحاد السوفييتى السابق، كما قال الرئيس فلاديمير بوتين انه يخشى عودتهم الى الوطن لارتكاب اعمال تخريبية شأن ما سبق وحدث ابان الحرب الافغانية فى ثمانينيات القرن الماضي.

وفى لوس أنجلوس، قال مسئولون اتحاديون أمريكيون إن رجلين من جنوب كاليفورنيا متهمان بالتآمر للسفر إلى الشرق الأوسط للانضمام لتنظيم داعش دفعا ببراءتهما من تهمة الاحتيال المالى المرتبطة بمحاولاتهما المزعومة لدعم التنظيم.

وفى مدريد، أعلنت ادارة الحرس المدنى الاسبانى ان اسبانية فى الثانية والعشرين من العمر كانت تنوى التوجه الى سوريا للالتحاق بالإرهابيين تم اعتقالها صباح أمس فى مطار مدريد.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق