رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

المشروبات المحلاه تؤثر علي صحة الإنسان

حاتم صدقي
أكدت نتائج دراسة بحثية حديثة عن المشروبات المحلاة أنها يمكن أن تؤثر سلبيا علي صحة الإنسان‏,‏ حيث يعد السكر الموجود بمشروبات الصودا ومشروبات الفاكهة ومشروبات الطاقة المحلاة بالسكر ذات تأثير كبير علي حالة الجسم الصحية ويزيد من مخاطر الإصابة بأمراض القلب أو السكتة الدماغية حسبما قالت

 فاساتن مالك أستاذ أبحاث التغذية بكلية الصحة العامة بجامعة هارفارد, حيث أوضحت أن استهلاك عبوه واحدة أو اثنتين يوميا من المشروبات المحلاة يرتبط بزيادة احتمالات الاصابة بأمراض القلب والنوبات القلبية بنسبة35%, كما يزيد من احتمالات الإصابة بالجلطة الدماغية بنسبه16%, ويسبب الإصابة بمرض السكر من النوع الثاني بنسية26%, وأضافت أن التقليل من تناول هذه المشروبات لن يكون حلا لأمراض القلب الوبائية, ولكنه فقط يعد خطوة ايجابية ذات تأثير كبير, وقالت مارينا شابارو أستاذ التغذية بمستشفي جوديماجو للأطفال بالولايات المتحدة إن التقرير الذي نشر بجريدة جمعية القلب الأمريكية يمثل اتجاها جديدا للتركيز علي تأثير زيادة نسبة السكر في المشروبات الغازية علي القلب. وقالت تشابروا المتحدثة باسم الأكاديمية الأمريكية للتغذية والأنظمة الغذائية إن التركيز من قبل كان علي كيفية إنقاص الدهون والكولسترول, بينما تركزت إرشادات نظام التغذية الجديد علي السكريات. ويذكر العلماء أن كل عبوة من مشروب الصودا تحتوي علي نحو35 جراما من السكر وهو ما يعادل9 ملاعق تقربيا, حيث يستخدم المنتجون سكر المائدة أوشراب الحبوب الذي يحتوي علي نسبة عالية من الفركتوز, وكلاهما من السكر الأحادي( الجلوكوز والفركتوز) الذي يدمر القلب.
وتضيف مالك إن الزيادات الكبيرة في مستوي الجلوكوز بالدم تسبب زيادة في نسبة الأنسولين, مما يؤدي للإصابة بالنوع الثاني من السكر الذي يؤدي بدوره للإصابة بأمراض القلب, وقد يوثر الجلوكوز أيضا علي حالة القلب الصحية ولكن بطريقة أشد حيث إن وجوده قد يدفع الكبد لإفراز مادة الجلسريدات الثلاثية والدهون منخفضة الكثافة بالدم وتوضح مالك أيضا أن زيادة نسبة الفركتوز يمكن أن تؤثر سلبيا علي الكبد أما الزيادة المفرطة فيه, فقد تؤدي لزيادة بولينا الدم التي ترتبط بأمراض القلب. ومن المعروف أن للسكر الصناعي المضاف لهذه المشروبات تأثيرا أكبر علي الجسم, حيث يكون أسهل في امتصاصه وتوغله في الدم بسرعة. ويعد تقليل استخدام هذة المشروبات أو الحد منها خطوة أولي قوية, لاحتواء عدد كبير من الأطعمة علي هذا السكر. وقد اقترحت وزارة الزراعة الأمريكية ضرورة كتابة قائمة بالمحتوي الحقيقي للطعام مع ذكر نسبة السكر المضاف للمنتج والتي تختلف عن نسبة السكر الطبيعي الموجود به. وتعليقا علي هذه النتائج يقول د.حمدي عبد السميع أستاذ صحة الغذاء بجامعة بنها أن ما ورد بالتقرير صحيح تماما ولكنه يحتاج لإيضاح, فأضرار السكر الطبيعي أقل منها في الصناعي, مع تأكيدنا ضرورة تناول الكميات المعقولة منه, أما السكر الصناعي المضاف, فهو عبارة عن تركيبات كيميائية صناعية تضر بخلايا الجسم التي هيأها الله لاستقبال الطيب من الطعام. فقد أتاح الله لأجسامنا صورا متعددة من الأطعمة المحتوية علي السكر الطبيعي كالفاكهة. ومن المؤكد أنها تتأثر بصورة سلبية عند تناول مواد التحلية الصناعية الكيميائية, كما تتأثر بإضافات الطعم واللون والرائحة الصناعية, خاصة للأطفال. ورغم أن السكر الصناعي يعطي تحلية أعلي وإحساسا أكبر بحلاوة المنتج, فإن مكوناته الكيميائية تضر بخلايا الجسم علي المدي البعيد, خاصة مع استخدامه بصورة متكررة وإن قلت. ويدخل في هذا الإطار كل أنواع المياه الغازية والعصائر المحلاة بالسكر الصناعي. ولهذا لا يجب تناول أكثر من عبوتين منها أسبوعيا. ويمكن استخدام العسل الأبيض كبديل لتحلية المشروبات المنزلية شريطة أن تكون باردة, لأن الحرارة تساعد علي إخراج نواتج ضارة بالصحة.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق