رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

تكريم عكاشة و ديروش وحسن فى أسوان

أسوان ـ ياسر أبوالنيل:
صباح يوم تعامد الشمس على معبد الملك رمسيس الثانى (22 اكتوبر) يقوم وزراء السياحة والاثار والثقافة ومحافظ أسوان مصطفى يسرى بإزاحة الستار عن 3 تماثيل نصفية صنعت من البرونز لثلاث شخصيات عالمية

ساهمت بقدر كبير فى اعمال انقاذ اثار النوبة خاصة معبدى ابوسمبل وهم الراحلون د. ثروت عكاشة والذى لقب بحارس الثقافة المصرية والذى اقنع الزعيم جمال عبد الناصر بمساهمة مصر بثلث تكلفة إنقاذ معبد أبوسمبل، وعالمة المصريات الفرنسية كريستيان ديروش عاشقة مصر وآثارها والتى اجبرت الحكومة الفرنسية فى عهد ديجول على الإسهام والمشاركة فى حملة إنقاذ النوبة رغم المقاطعة السياسية بين الحكومتين المصرية والفرنسية بعد العدوان الثلاثى، وعالم الآثار المصري العالمى د. سليم حسن صاحب الموسوعة الشهيرة (مصر القديمة) والذى عين عام 1954 رئيسا للبعثة التى كلفت بإجراء دراسة حول مدى تأثير بناء السد العالى على آثار النوبة وهى الدراسة التى اعتمدت عليها هيئة اليونسكو فى حملتها الدولية لإنقاذ آثار النوبة وأبوسمبل وبناء عليه تقدم د. ثروت عكاشة وزير الثقافة المصرى فى عام 1959 بطلب رسمى لليونسكو لإنقاذ آثار النوبة باعتبارها تراثاً إنسانياً ملكاً للبشرية جمعاء وجمعت الحملة 36 مليون دولار لإنقاذ معبدى أبوسمبل وبدأ الإنقاذ فى عام 1964 و انتهى عام 1968.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق