رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

محافظ الجيزة: انتهاء مشكلة مياه الشرب خلال أيام

حوار ـ محمد جمال أبو زيد:
بقدر ما أن الجيزة من المحافظات الكبري، فإنها بنفس القدر تعد محافظة المشكلات الكبرى نظرا لأنها تجمع مراكز ومدنا وقرى وأحياء ومناطق راقية ومناطق عشوائية ومناطق ريفية.

 فى حالة تجعلها مختلفة عن غيرها من المحافظات إلى جانب أنها تعانى من كم صارخ من مخالفات البناء والتعديات والعشوائيات وتراكمات القمامة والمخلفات والاشغالات وأزمات الاختناق والتكدس المرورى والعديد من الطرق غير المرصوفة. يضاف إلى ذلك مشكلة أكبر وأخطر فرضت نفسها بقوة خلال الشهور الأخيرة ألا وهى نقص وانقطاع وتلوث مياه الشرب بمعظم مناطقها وكانت هى الأبرز فى فيصل والهرم والمحاور المحيطة بهما مع تدنى وعجز كبير فى شبكة الصرف الصحى فى مناطق حضريه وريفية.

تلك القائمة من المشكلات والأزمات التى تمس حياة المواطن بصورة مباشرة فأصبحت هموما تطارده داخل وخارج مسكنه، ومن الطبيعى إزاءها ألا تتوقف شكاوى وبلاغات الأهالي. لذا حملنا بعضا من هذه الشكاوى لنضعها أمام محافظ الجيزة الدكتور خالد زكريا العادلى لنطرحها عليه الذى أكد فى البداية أن الجيزة محافظة لها ثقلها وأنه مع قيادات المحافظة يعملون بكل جهد لتحويل السلبيات إلى ايجابيات وحل كل المشكلات مؤكدا فى الوقت نفسه أن هذا لن يتم إلا بمشاركة المواطنين.


وهو ما يوضحه لنا فى الحوار التالي:

تعانى معظم الأحياء من تراكمات القمامة والمخلفات بصورة واضحة جعلت المواطنين فى حالة استياء وشكوى دائمة فما هى آليات وخطط المحافظة لمواجهة تلك المشكلة وما هو تقييمك لاداء منظومة النظافة بشكل عام؟

بداية.. أنا غير راض عن مستوى النظافة وأسعى للوصول إلى مستوى أفضل، وفى المقابل من العدل أن نقول إنه قد حدثت نقلة نوعية فى منظومة النظافة بشكل عام فى العديد من المناطق التى كانت تعانى من تدن فى النظافة وذلك نتيجة جهد يومى يسفر عن رفع أكثر من 6 آلاف طن قمامة ومخلفات يوميا مقابل 3 آلاف طن كنا نقوم برفعها منذ 6 أشهر وهو ما يوضح أن هناك معدل زيادة كبيرا فى حجم القمامة التى يتم جمعها ونقوم برفع المخلفات فى مناطق عديدة 3 و4 مرات يوميا لأن إنتاج القمامة تضاعف مع الأيام مقابل إمكانات محدودة فى العمالة والمعدات. وهذا الحال يجعلنا نقول على سبيل المثال إن القمامة فى بلد مثل أمريكا يتم رفعها مرة واحدة كل 3 أيام فى المقابل نقوم برفعها عندنا 3 مرات فى اليوم الواحد. ومما لا شك فيه أن النهوض والارتقاء بمنظومة النظافة لن يتم الوصول إليه إلا من خلال طرفين هما الدولة والمواطن فكل له دوره سواء فى التقصير أو الاجادة فهما طرفان مكملان لبعضهما لان الطرف الأول مهمته بالامكانات مواجهة المشكلة والمواطن له دور مكمل من خلال الابتعاد عن السلوكيات الخاطئة بالقاء القمامة فى الطريق بعيدا عن نقاط وأماكن تجميعها ولعل ما يجعل المشكلة تأخذ صورة أسوأ هو ما يقوم به ِ«النباشون» و«الفريزة» الذين يبحثون عن مخلفات بعينها ويبعثرون البقية وهو ما يجعل منطقة التجميع مفترشة بالقمامة فى حيز كبير يمتد إلى أماكن أخري. هذه العوامل يكون مردودها هو أن هناك تقصيراً من القائمين على النظافة فى الوقت الذى تبذل فيه جهود كبيرة ولمواجهه ذلك عرضنا مبالغ مالية على هؤلاء مقابل جلبهم للقمامة فى نقاط التجمع أو محطات المناولة إلا أنهم لا يلتزمون طمعا فى المكسب الأكبر والأسرع، ولذلك فإن الوصول الى منظومة نظافة يرضى عنها المواطن تحتاج الى وقت غير قصير. وقد نفذنا خطة عمل بحيث تكون هناك قوة عمالة ومعدات فى منطقة معينة بنسبة كبيرة بدأت فى إمبابة ثم العمرانية ثم ننتقل بعدها لمناطق أخرى وهكذا مستفيدين من هذه القوة بحيث يشعر المواطن بنتيجة أفضل. هذا إلى جانب مجموعة من الإجراءات والعقوبات اتخذتها المحافظة باخطار المواطنين للمساهمة معنا فى حل المشكلة بتجميع القمامة فى أماكن تجمعها وفقا لمواعيد نقلها، إلى جانب تطبيق قانون البيئة وهو غرامة تبدأ بمبلغ ألف جنيه على المحال التى لا تضع أمامها سلة قمامة وتصل الى خمسة آلاف جنيه وقد قمنا بتصميم هذه السلال وسيتم اتخاذ قرار قريب بشأن نشرها بالإضافة الى ربط تجديد رخصة المحل أو المقهى وفقا لتوفير واستخدام سلة القمامة وهناك 28 شركة نظافة وطنية تعمل فى الاحياء وسينتهى التعاقد معها الشهر الحالي، وسيتم النظر فى التعاقدات الجديدة مع الشركات الجديدة وفق معيار وأسلوب عمل جديدين.

أثارت أعمال المرحلة الثانية لتطوير وتوسعة شارع فيصل حالة من الاستياء لدى الكثيرين نظرا لاتساع الأرصفة التى سيستغلها أصحاب المحال والمقاهى، بالإضافة إلى بطء الأعمال وتكسير للأرصفة دون عمل على الأرض.

أعمال المرحلة الثانية لتطوير وتوسعة الشارع تمت فى جزء من المطبعة حتى الإدارة التعليمية بعمل رصيف للمشاه لمنع الانتظار المخالف ومساحة لمرور المشاة بالإضافة إلى إقامة 3 حارات مرورية منها حارة للتهدئة. وقد استمعت لأراء أصحاب المحال والمواطنين الذين أبدوا ترحيبا بما يتم من أعمال والتى تستند على روية علمية وتخطيطية وفى المقابل أبدى مواطنون إستياءهم موضحين أن المستفيد من أصحاب المحال والمقاهى الذين طلبوا أن يكون عرض الرصيف الجانبى 3 أمتار فقط ويتم إضافة المساحات المنقطعة من الأرصفة والجزيرة الوسطى لنهر الطريق وتمت الاستجابة لمطلبهم وهو ما سننفذه عند استئناف العمل ببقية المرحلة الثانية من الإدارة التعليمية حتى شاع أحمد كامل عند مطلع كوبرى فيصل. والاستماع لآراء المواطنين هو ما نعمل عليه بغرض إتمام وإنجاز الأفضل الذى ينشده المواطن لأن هدفى والدور الذى نعمل من أجله هو رضا الله وخدمة المواطن. وخلال أيام سيبدأ العمل فى فيصل بعد أن كانت قد توقفت حيث يجرى حاليا إجراءات التعاقد مع الشركة المنفذة لأن محور مرور فيصل يعد أحد المحاور المهمة نظرا لكثافة المركبات المارة من خلاله بالإضافة إلى الكثافة السكانية والتجارية فضلا عن ذلك فإن هذا المحور سيخفف الضغط عن شارع الهرم الذى سيتم حفره لاعمال مترو الانفاق أوائل العام المقبل.

وهل سيتم غلق شارع الهرم عند بدء أعمال الحفر للمترو؟

لن يتم غلق الشارع نهائيا وستكون هناك حارة مرورية بكل اتجاه بجانب منطقة العمل، وسنعمل على إيجاد محاور عرضية وإعدادها للمرور بين الهرم وفيصل حتى لا يكون هناك تكدس مروري، ويجرى الإعداد لذلك بالتنسيق مع الإدارة العامة لمرور الجيزة.

ما هى الخطوات التى تم اتخاذها لتطوير مركز ومدينة كرداسة؟

كرداسة مدينة لها تاريخ وأهمية خاصة وقد قمت بعدد من الجولات الميدانية للمدينة بهدف تنميتها والنهوض بها وزيادة الإقبال السياحى عليها وتنمية الصناعات البيئية التى تشتهر بها المدينة عالميا وزيادة الخدمات المقدمة للمواطنين. وهناك مشروعات يجرى تنفيذها منها إقامة ساحة رياضية ومخبز آلى على مساحة 8 آلاف متر بكفر حكيم وتنفذه الهيئة الهندسية للقوات المسلحة ومن المقرر افتتاحه خلال أعياد تحرير سيناء بالإضافة إلى إقامة 3 مدارس جديدة ومشرعات رصف وتغطية أجزاء من مصرف اللبيني.

محاور وطرق الجيزة تواجه تكدسا مروريا كبيرا فما هى خطة مواجهة تلك المشكلة؟

بدأنا فى إجراءات أكبر مشروع لمواجهة التكدس المرورى بالجيزة بتكلفة 800 مليون جنيه يتضمن إنشاء 4 أنفاق للسيارات بمناطق الدقى وشارع ثروت ونهضة مصر وعبدالمنعم رياض مما يسهم فى إعادة تخطيط وتيسير الحركة المرورية، وسيتم البدء فى إنشاء نفق كوبرى الجامعة فى اتجاهين الأول متجه من شارع مراد الى شيراتون والثانى من شيراتون الى شارع مراد لتفادى التكدس المرورى وتحقيق انسيابية فى حركة السيارات بكورنيش النيل وشارع مراد وجامعة القاهرة بالإضافة الى إنشاء نفقين آخرين اتجاه واحد بشارع أحمد زويل والدقى وآخر شارع عبدالمنعم رياض.

عانت معظم مناطق الجيزة وأبرزها فيصل والهرم خلال الأونة الأخيرة من مشكلة نقص وإنقطاع مياه الشرب وتلوثها فى مناطق كثيرة كيف تواجهون تلك المشكلة التى تمثل أهم ضرورات الحياة؟

من أكثر الشكاوى التى ترد الى المحافظة يوميا هى عن نقص وانقطاع المياه فى عدد من المناطق حيث إن هناك أماكن لا تصل اليها المياه، وأخرى تأتى فيها بالتناوب، وهى بالفعل مشكلة كبيرة فكيف يعيش إنسان دون مياه وما أحب أن أشير اليه أن المياه والصرف هى مسئولية الهيئة العامة لمياه الشرب والصرف التابعة لوزارة الإسكان التى تقدر وتحدد الخطة وأوجه الصرف عليها وفق خطتها العامة على مستوى الجمهورية. والسبب فى عجز ونقص المياه والذى شعرت به بعض المناطق هذا الصيف وخاصة خلال الشهور الثلاثة الأخيرة هو أن كمية المياه لا تكفى السكان بسبب الزيادة فى التعداد فهناك كثافة عالية نجمت عن المبانى العشوائية غير المرخصة وبالتالى فهى غير موجودة فى خطط الدولة وازدادت المشكلة على مدى فترات طويلة. وكنت قد أشرت الى أنه وفق خطة عاجلة أعدتها للعرض على رئيس الوزراء السابق المهندس إبراهيم محلب لحل مشكلة المياه فى مناطق الجيزة على أن تنتهى فى عام 2016 بتكلفة تصل لنحو 615 مليون جنيه. ولكى نقضى على الأزمة تماما فإنها تحتاج لسنتين ونصف السنة، لذا قمنا بإعداد خطة تنتهى العام المقبل حتى لا يتم الانتظار لهذه الفترة الطويلة. أما بالنسبة لمناطق فيصل والهرم فإنه تم ادراجها على أولى أولويات الخطة، وبالفعل تم البدء فى تنفيذ خط 1000 مللى يضخ 400 ألف متر مكعب يوميا، وسيبدأ تشغيله شهر أكتوبر الحالي، وهذا الخط سيخفف الضغط وسيسهم فى حل المشكلة نهائيا بهذه المناطق.

تستعد الجيزة للانتخابات البرلمانية المقرر اجراؤها خلال أكتوبر الحالى فما هى الآليات التى أعدتها المحافظة لتنفيذ قرارات اللجنة العليا للانتخابات على مستوى مراكز ومدن وقرى وأحياء المحافظة؟

تقوم المحافظة بتفعيل وتنفيذ القرارات الصادرة من اللجنة العليا للانتخابات بتنظيم أعمال الدعاية الانتخابية للمرشحين والانتخابات البرلمانية والتى تجرى مرحلتها الأولى بالمحافظة يومى 18 و19 أكتوبر الحالي، والأعمال المحظور القيام بها فى الدعاية شملت عدم استخدام المبنى والمنشآت ووسائل النقل المملوكة للدولة أو لشركة القطاع العام ودور الجمعيات والمؤسسات الأهلية، مع حظر استخدام المرافق العامة ودور العبادة والجامعات والمدارس والمدن الجامعية أو الكتابة بأى وسيلة على جدران المبانى الحكومية أو تعليق الاعلانات الانتخابية على الأشجار أو أعمدة الإنارة أو أجسام الكبارى أو الأنفاق. كما تلتزم المحافظة بتنفيذ القرارات المنظمة بعدم التعرض لحرمة الحياة الخاصة للمرشحين أو تهديد الوحدة الوطنية أو استخدام الشعارات الدينية أو العنف أو الحض على الكراهية، وكذلك حظر تقديم هدايا أو تبرعات أو مساعدات نقدية أو عينية أو القيام بأى دعاية انتخابية تنطوى على خداع الناخبين أو التدليس عليهم بنشر أو إذاعة أخبار كاذبة. وأيضا عدم استخدام مكبرات الصوت والاعتداء على الدعاية الانتخابية للغير بالشطب أو التمزيق وعدم تكسير الأرصفة أو أسفلت الطريق لتثبيت الاعلانات ومحظور على شاغلى المناصب السياسية أو وظائف الادارة العليا الاشتراك بأى صورة من الصور فى الدعاية الانتخابية.

ما هو موعد تسليم الجبانات للحاجزين من مواطنى الجيزة والتى يتم إقامتها فى مدينة أكتوبر؟

انتهينا فى 30 سبتمبر الماضى من تلقى طلبات الراغبين من أهالى الجيزة فى الحصول على جبانات فى 6 أكتوبر والحصول على اذن دفع حيث أعطينا مهلة للدفع تستمر حتى آخر أكتوبر الحالى ويستفيد من هذا القرار نحو 3 آلاف مواطن من حاجزى المشروع، حيث تم طرح 2747 جبانة من اجمالى 10 آلاف جبانة تعتزم المحافظة طرحها جاهزة بمقابل 27 ألف جنيه تسدد على 3 أقساط قيمة كل قسط 9 آلاف جنيه. وبلغ عدد المتقدمين 9309 مواطنين سدد منهم القسط الأول 6127 مواطنا. ولاتاحة الفرصة أمام العديد من المواطنين للتقدم للمشروع تم النزول بالسن من 50 عاما إلى 45 عاما. وتم اسناد التنفيذ لـ 4 شركات مقاولات حيث وصلت نسبة الانجاز حتى الآن لنحو 65%، وجار حاليا اتخاذ الاجراءات لإسناد 600 جبانة أخرى على شركتين لتلبية الطلبات المتزايدة من المواطنين.

هناك كم صارخ من مخالفات البناء على مستوى المحافظة وتعديات على أراضى الدولة كيف تعملون على الحد منها وكيفية التعامل مع المخالفات التى تمت؟

أصدرت تعليمات لرؤساء الأحياء والمراكز والمدن بالالتزام بالحدود والوصف المبين فى تراخيص البناء وإزالة أى مخالفة بشكل كامل ونهائى وعدم الاكتفاء بإحداث أضرار وأعمال هدم لبعض الواجهات أو الأسقف وترك باقى المخالفة. وتم منح 22 قيادة تنفيذية بالمحافظة صفة «مأمورى الضبط القضائى» بالنسبة للمخالفات الخاصة بقانون البناء واشغال الطرق وهو القرار الصادر من وزارة العدل استجابة لطلب المحافظة لسرعة اتخاذ الاجراءات الخاصة بمواجهة المخالفات وضبطها فى أسرع وقت والذى من شأنه الحد من المخالفات وتضمن منح الضبطية لنائبى المحافظ ورئيس جهاز المتابعة الميدانية ورؤساء أحياء العجوزة والدقى والهرم وبولاق الدكرور وجنوب وشمال الجيزة والعمرانية والوراق ومراكز ومدن الحوامدية والبدرشين والواحات البحرية وأطفيح والصف ومنشأة البكارى ومنشأة القناطر والعياط وكرداسة وأبو النمرس وأوسيم. وأؤكد أنه لا تهاون فى مواجهة مخالفات البناء التى انتشرت فى الآونة الأخيرة نظرا لما تشكله من خطورة على حياة المواطنين، وأملاك الدولة خط أحمر بالنسبة لها ونقوم بتطبيق القانون وفرض هيبة الدولة واستعادة أى أرض يتم التعدى عليها.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
  • 3
    دكتور كمال
    2015/10/15 13:06
    0-
    3+

    اقعد عوج و اتكلم عدل
    هل محافظ الجيزة قاعد مسترخي ؟ و هل يتوقع ان يوبخه احد علي اكوام الزبالة و الفشخرة علي راي الاستاذ مفيد فوزي : الحقيقة هي انه لم يحاسب علي اهانته للطبيب الذي كان يؤدي واجبه : و عدم محاسبة المخطئ تؤدي الي تكرار الاخطاء : المحافظ اخطا و كان يجب محاسبته : درس للاطفال و الكبار : المخطئ يجب ان يحاسب و يقوًم : و خاصة اذا كان الخطا مقصوداً و بسوء نية
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 2
    د هادى
    2015/10/15 11:36
    0-
    3+

    المحليات والاحياء
    دور المحليات والاحياء مفتقد تماما فى حى الهرم تتراكم القمامة بشارع ابوبكر الصديق بمشعل من سيد مرعى بالهرم منصورية وامام أستوديو مسك للاعلام الذى يرتاده ضيوف كثر ولا ترفع من امامه القمامة التى اصبحت تلال منذ اكثر من ٦ اشهر والحئ غائب تماما عن هذة المنطقة التى تضج بالمقاهى حتى الرابعة صباحا نرجوا من المحافظ ان يهتم برقابة الاحياء وانقاذنا من الامراض والمظهر السئ لمنطقة تاريخيه
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 1
    على سيد احمد
    2015/10/15 00:48
    0-
    0+

    محافظ الجيزة.....................
    باعتراف السيد محافظ الجيزة, أن بهذه المحافظة ؛مراكز, مدنا, قرى,مناطق راقية, واخرى عشوائية , غير عشرات القرى والكفور والنجوع -فإنى أقتراح , أن يتم تقسيم محافظة الجيزة الى محافظتين؛بندر أو حضر الجيزة , وتشمل المناطق الراقية كالدقى والعجوزة وخلافه-وريف الجيزة , وتبدأ من الوراق حتى تخوم محافظة البحيرة؛ لأن مشاكل قرى الجيزة لا يستطيع حملها إلا اٌولى العزم, والله الموفق, وهذه رسالة للسيد وزير الإدارة المحلية ومحافظ الجيزة الحالى, وشكرا.
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق