رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

نغمات السماحى اللونية بدار الأوبرا

حنان النادى
عازفة العود.. للفنان خالد السماحي
"الموسيقى هى نداء الروح.. والوحى والالهام للفنانين.. ولطالما شاركتنى الموسيقى فى كل اوقاتى لا سيما أثناء ميلاد لوحة جديدة"، بهذه الكلمات عبر الفنان خالد السماحى عن معرضه المقام حاليا بقاعة صلاح طاهر بالأوبرا تحت عنوان "العازفون" .

يقدم الفنان خلاله مجموعة من أحدث أعماله الفنية، فى مجال التصوير الزيتى، معبرا بلمسات فرشاته السحرية عن فن الموسيقى من خلال رسمه للعازفين.. عندما نقف أمام أعمال السماحى فلا يسعنا إلا ان نصمت لنستمع إلى نغماته اللونية التى عزفها ببراعة من خلال فرشاته، فجاءت حركة العازفين بشكل طبيعى وبسيط.  

يقول السماحى: "كانت تجربتى أثناء العمل ممتعة حقا فاكتشافى للعازفين والآلات واقترابى بشكل كبير منهم أكدت لى وحدة الفنون وشعرت بمعاناة الموسيقيين فى التدريب لسنوات عديدة من أجل الوصول لمستوى رفيع وهو نفس ما يحدث مع الرسام الجاد"، ويضيف: مازالت لغة اللون والنغم الموسيقى هى اللغة المشتركة بين كل البشر وما زال يجمعهم تشابه فى المصطلحات ولغة الإحساس، ومسميات المدارس الفنية مشتركة بينهما، فالموسيقى كانت ومازالت تتغلغل مع ضربات فرشاتى وتمتزج بمشاعرى العاشقة لكل ألوان النغم.

يقام معرض"العازفون" ضمن فعاليات الاحتفال بعيد ميلاد الأوبرا السابع والعشرين ويستمر حتى 19 من أكتوبر الحالى.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق