رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

عبد الناصر فى السينما فيلمان وعدد من المشاهد

عصام سعد
45 عاما مرت على رحيل الزعيم جمال عبد الناصر ومازال الجدل موجود حول إذا كانت السينما المصرية أنصفته أم لم تعطه حقه حتى الآن، رغم أنه الزعيم الوحيد الذى التف حوله الملايين من الناس لما يحمله من حب فى قلوب الجميع.. رصيد الزعيم جمال عبدالناصر فيلمين فقط هما: «ناصر 56» يعد أفضل ما قدم عن جمال عبد الناصر سينمائيا وتليفزيونيا..

ويحسب للمبدعين الكبيرين محفوظ عبد الرحمن ومحمد فاضل تقديم هذا الفيلم الذى حقق نجاحا كبيرا، كما يحسب للنجم الراحل الكبيرأحمد زكى انه اول فنان يقدم شخصية رئيس باسمه، كما ان «ناصر 56» يعتبر وثيقة للاجيال، كما قال أحمد زكى فى أحد اللقاءات: إننى تشرفت وقدمت هذا العمل فهو خطوة كبيرة ، لأننا فتحنا من خلاله للمرة الاولى الحديث عن الزعماء والرؤساء بالأسماء الحقيقية ونجحنا فى اظهار الحقائق للاجيال بعيدا عن المهاترات السياسية. وقد تجلت عبقرية الاداء عند احمد زكى فى كل مشاهد الفيلم صوت، حركة الهدوء، التوتر، الامل، كان صوت الشعب فشعرنا معه بحجم الهم والمسئولية وحتى ان عينيه كانتا تنطقان وكأنه هو الزعيم عبد الناصر.

الفيلم الثانى هو «جمال عبد الناصر» بطولة خالد الصاوى وتاليف ايهاب امام واخراج انور قوادرى وتناول قصة حياة الزعيم ولكن الفيلم لم يحقق النجاح المطلوب..بل اقيمت ضده عدد من الدعاوى القضائية لوقف عرضه. كما قدم محمود الخولى شخصية عبد الناصر فى فيلم «أيام السادات».. ويبقى السؤال.. هل نرى فى المستقبل أعمال جديدة عن جمال عبدالناصر لإظهار انجازاته للأجيال القادمة؟

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق