رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

ثـوب الكعبة

وجيه الصقار
لأن الطواف بالكعبة هو أحد أركان الحج الذى يقوم به ملايين المسلمين فى هذه الأيام ، حظيت الكسوة الشريفة بمكانة خاصة على مر التاريخ .

 يقول الدكتورعبدالرحيم ريحان  مفتش الآثار الإسلامية : «إن ثوب الكعبة يبلغ وزنه ٦٧٠ كيلو جراما من الحرير الطبيعى ، ومساحته٦٥٨ مترامربعا من٤٧ قطعة قماش طول الواحدة ١٤ مترا بعرض ٩٥ سنتيمترا، وتبلغ تكاليف الثوب الواحد نحو ١٧ مليون ريال سعودى ، و يعمل عليها ٢٤٠ فردا ، ويبلغ ارتفاع الكسوة بعد تصنيعها سبعة أمتار ونصف المتر، بعرض ٤ أمتار مشغولة بالآيات القرآنية من السلك الذهبى الخالص ، وتكون البطانة الحريرية من اللون الأسود ، منقوش عليها (لا إله إلا الله محمد رسول الله ) و(الله جل جلاله ) و(سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم) و (ياحنان يامنان) ، أما البطانة الداخلية فهى من اللون الأخضر، كما توجد تحت الحزام بالأركان سورة الإخلاص مكتوبة ومحاطة بشكل مربع من الزخارف .

وتستبدل الستائر كل عام مرة واحدة بينما تغسل الكعبة مرتين فى شهرى شعبان وذى الحجة مع عيد الأضحى ، و يستخدم ماء زمزم، ودهن العود وماء الورد ، كما تغسل الأرضية والجدران الأربعة من الداخل بارتفاع المتر ونصف المتر ثم تجفف وتعطر بدهن العود الثمين ، هدية من خادم الحرمين الشريفين » .

رابط دائم: 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق