رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

الاحتفال بإنقاذ معبد رمسيس الشهر المقبل

كتب ـ ياسر أبوالنيل :
قررت اللجنة التنفيذية لليونسكو الاحتفال الشهر المقبل بذكرى نجاح إنقاذ معبدى «رمسيس» و «نفرتارى» من الغرق تحت مياه بحيرة السد العالى ونقلهما إلى الموقع الآمن بمدينة أبو سمبل منذ ٤٧ عاماً. وتحديدا يوم 22 سبتمبر عام 1968.

ومعبد الملك رمسيس الثانى بمدينه أبو سمبل من أشهر المعابد الفرعونية فى مصر وهو المعبد المصرى الوحيد الذى له "مفتاح" وتم تصميمه على شكل الرمز الفرعونى (عنخ) ويعنى الحياة أو مفتاح الحياة.

ويقول الأثرى حسام عبود مدير منطقه أبوسمبل الأثرية انه تم صنع 5 نسخ من المفتاح المصنوع من النحاس الخالص على شكل مفتاح الحياة المعروف، ووزنه 2 كيلو جرام وسلمت النسخة من المفتاح لحارس المعبد وقتها الشيخ سعيد جمال وأصبح حمل مفتاح المعبد والتصوير مع المفتاح محل طلب وشغف من السياح زوار المعبد بل أن المشاهير ورؤساء وملوك دول العالم الذين زاروا المعبد الشهير وانبهروا بمشروع قطعه ونشره إلى أجزاء وكتل وإعادة تركيبه على اليابسة من جديد حرصوا على التقاط صورهم مع المفتاح الشهير.

والراحل الشيخ زايد حاكم الإمارات هو الوحيد الذى حصل على نسخه أصليه من المفتاح، حيث قرر المسئولين بهيئة الآثار المصرية وقتها إهدائه إياه بعد ان ابدى إعجابه بالمفتاح وما يرمز اليه وتقديرا لما يقدمه إلى مصر وشعبها من عطاء ومساندة.

رابط دائم: 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق