رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رجل الأعمال

أنا رجل فى الخمسين من عمرى ومتزوج من سيدة تنتمى إلى أسرة محترمة،

 ولدى ولدان أحدهما يدرس بالجامعة، والآخر فى الثانوية العامة. وكنا نعيش فى رغد، ولدينا مدخرات كثيرة، وفجأة أصبحنا بلا دخل ولا عمل ولا معاش، ولا أى شيء فى الدنيا خلال عام واحد فقط، والسبب أننى صرت ضحية لشركات توظيف الأموال، ولم يدخل جيبى مليم واحد منذ أغسطس من العام الماضي، وبعت كل ما أستطيع بيعه لتوفير مصاريف المعيشة، انتظارا لعودة جزء من أموالنا المنهوبة لدى هذه الشركات، ولم يحدث أن حصلنا على أى مليم من مستحقاتنا رغم حبس المتهمين فى معظم تلك القضايا، وزاد الطين بلة أن البنك الذى أتعامل معه طالبنى بتسديد ديون الفيزا، وهددنى باتخاذ الاجراءات القانونية ضدى إذا لم أدفعها خلال فترة محددة.. فرحت أبحث عن عمل فى كل مكان فلم أجد رغم خبراتى المتعددة فى إدارة الأعمال، وتصدير الملابس والضيافة الجوية، وكان واضحا أن عامل السن مؤثر سلبى ضدي، وليس لدى معاش ولا تأمينات، ولا حتى بطاقة تموين، فالحقيقة أننى لم أكن أهتم بمثل هذه الأمور لأن دخلى كان عاليا جدا.

اننى الآن فى كارثة، ولا أدرى كيف أوفر مصروفات الدراسة لابنى الأكبر الذى يدرس بجامعة خاصة، ولا الذى يليه بما يحتاجه من مطالب ومصاريف المدرسة الخاصة التى يدرس بها، وأنا فى حالة سيئة جدا، وأحيانا يتملكنى الشيطان فأفكر فى الانتحار، بل التخلص من أسرتى كلها فنموت سريعا بدلا من هذا الموت البطيء، وقبل أن نصل إلى مرحلة التسول فى الشارع، والله إن هذه حالنا الآن، ولدى استعداد لأن أعمل ليلا ونهارا، المهم أن أستطيع تعليم ابنّي، وأنا قادر على العمل، وأجيد قيادة السيارات، وأتقن اللغة الانجليزية والكمبيوتر، إلى جانب الأعمال التى ذكرتها لك سابقا.

لقد فقدت فى توظيف الأموال مائة وخمسين ألف دولار، وأنا الآن على «البلاطة» ووصلت الحال بى لدرجة أننى أصاب بالرعب من صوت «جرس الباب» خشية أن يكون الطارق مندوبا من الكهرباء يطالبنى بتسديد الفاتورة، وكذلك الحال بالنسبة للغاز، وغيرها من الخدمات التى أعجز عن تسديد رسومها، ولا تحدثنى عن المعارف والأصدقاء، فلقد وجدتهم «فالصو» عندما عرفوا بما حدث لي، ولم أجد أمامى سوى بابك عسى أن أجد من يساعدنى وبالشروط العادلة، وربنا موجود.

ولكاتب هذه الرسالة أقول:

يخطئ كثيرا من لا يعمل حسابا لتقلبات الزمن، فما فى يدك اليوم قد تفقده غدا، ولا يعقل أبدا أن يضع الإنسان البيض كله فى سلة واحدة، ومن الأخطاء الفادحة التى لا يتعلم منها الكثيرون، ايداع أموالهم فى شركات النصب المسماة بتوظيف الأموال، ولا أدرى لماذا لم نتعلم من دروس الشركات الوهمية التى لم يحصل من أودعوا أموالهم فيها منذ سنوات طويلة على أموالهم منها حتى الآن، وكيف يأمن المرء من يعمل فى الخفاء وليس لديه ترخيص بإدارة هذه الأموال؟.. اننى أقدر الظرف الانسانى الذى تعيشه أنت وأسرتك بعد أن فقدتم كل شيء، لكن أرجو أن تكون قد استوعبت الدرس، وأن يستوعبه الآخرون الذين يفكرون فى خوض هذه التجارب الفاشلة أملا فى عائد كبير يحقق لهم الثراء السريع، وأرجو أن يقرأ رسالتك أحد رجال الأعمال،، ويستفيد بخبراتك فى أى وظيفة لديه تساعدك على استكمال رسالتك فى الحياة، مع أولادك، إلى أن تحصل على أموالك المنهوبة فى الشركات التى أشرت إليها، والله المستعان.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
  • 1
    فاعل خير
    2015/09/18 02:49
    0-
    1+

    فاعل خير
    فرص عمل للمصريين: أعلن الديوان الملكي السعودي اليوم منحة الملك سلمان بن عبد العزيز للمصريين، تعزيزا للعلاقات بين مصر والسعودية، وتضم الاف من فرص عمل متنوعة لشباب الخريجين من المؤهلات العليا والمتوسطة، بمختلف التخصصات حتى عمر ٥٠ سنة، تسهيلات في أجرائات السفر وتوفير أقامة وتأمين صحي بمرتبات مميزة حسب المؤهل والخبرة والوظيفة المرغوبة. سيتم الاتصال بجميع المتقدميين بعد التسجيل بنجاح حسب الشرح في رابط التقديم. للتسجيل والتقديم: http://arabgrant.com يتم قفل باب التقديم خلال ٣ أيام، الأولوية لأسبقية التسجيل.
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق