رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

بعد طلب غرفة شركات السياحة مهلة شهرا لوكلاء شركة «جوين أب»
محافظ جنوب سيناء يوافق..والشركة الأوكرانية فى انتظار المواجهة

رفض المهندس خالد رامى وزير السياحة بحكومة تيسير الأعمال التوقيع على المذكرة التى أرسلها الدكتور خالد المناوى رئيس غرفة شركات السياحة..

بشأن موافقة الغرفة على مد مهلة تطبيق القرار رقم 1089 لسنة 2015 الخاص بإيقاف شركتين سياحيتين مصريتين لمدة 3 أشهر على خلفية تعاملهما مع «شركة جوين أب الأوكرانية» المتهمة من قبل الغرفة بتقصيرها فى الحقوق المالية لإحدى شركات السياحة المصرية..وجاء رفض الوزير بدعوى عدم تمتعه بصلاحية قانونية للتوقيع على أية قرارات خلال الفترة الحالية..وأحال طلب الغرفة إلى اللواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء الذى وافق من جانبه على طلب الغرفة فيما يخص محافظته.

وجاء فى المذكرة التى أرسلتها غرفة شركات السياحة أن شركة Join up «جوين أب» طلبت حل المشكلة وديا مع الشركة المصرية صاحبة الشكوي..ومن ثم فإن الغرفة تطلب من الوزير تأجيل تنفيذ قرار الوقف لمدة شهر. وخلال الأسبوع الماضى زارنى فى «الأهرام» منظم الرحلات الأوكرانى Alexander Alba يشكو لى من قرار وزير السياحة خالد رامى بوقف التعامل معه ووقف الشركات المصرية التى تتعاون معه لمدة 3 أشهر ..وتوقيع الوزير للقرار دون مساءلته او الاستماع إلى دفاعه عن تعاملات شركته او حتى الالتفات الى الأوراق التى تثبت من «وجهة نظره» انه لم يرتكب جرما ولم يقترف خطأ..وأكد لى انه تقدم بمذكرة لوزير السياحة فى مايو الماضى تؤكد صدق موقفه عارضا ان يسدد تكاليف «مكتب محاسبة» تختاره الوزارة تحت إشراف إداراتها القانونية لتفصل فيما إذا كان مديونا للشركة المصرية صاحبة الشكوى ام سيكون هو صاحب الدين..مؤكدا ان الوزير تجاهل شكواه تماما وترك الأمر الى غرفة الشركات. وقال Alexander انه عرض تحرير شيك بمبلغ 250 الف دولار تأكيدا لصدق موقفه ورغبته فى الحل.. مشيرا الى انه قابل الوزير ولكنه لم يستمع الى شكواه..على الرغم من ان شركته جلبت من السوق الأوكرانية ما يزيد على 200 ألف سائح لمصر. ونحن من جانبنا نؤيد ونثمن موقف غرفة شركات السياحة فى توجهها نحو الحفاظ على مستحقات الشركات المصرية من تلاعب بعض منظمى الرحلات..وموقفها الأخير بمنح مهلة للشركة الأوكرانية لتوفيق أوضاعها مع وكيلها السابق فى مصر..ونتمنى أن تعقد الغرفة اجتماعا عاجلا لبحث الموقف من جديد واستغلال الحالة الإيجابية للحل التى أبداها أطراف الأزمة.

وأمام إصرار الشركة الأوكرانية على سلامة موقفها الذى تؤيده مبادرتها لحل القضية ووجود صاحبها فى مصر ساعيا لرأب الصدع..فإننا نطرح تساؤلا أمام أصحاب القرار السياحي..من يحمى منظم الرحلات الأجنبى من بعض شركات السياحة المصرية؟

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق