رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

طائرة مصر تخسر من إيطاليا 1/3 فى مونديال اليابان

رسالة هيروشيما: على بركه
لقطة من مباراة مصر وإيطاليا أمس
يحصل اليوم المنتخب الوطنى الأول لرجال الكرة الطائرة المشارك فى بطولة كأس العالم باليابان على راحة من اللعب بعد أن كان قد أدى ثلاث مباريات «كبيرة» فى البطولة استغرقت 14 شوطا لعبها الفريق فى ثلاثة أيام متتالية جعلت جميع اللاعبين بلا استثناء يشعرون بالإعياء

ولذا يقع اليوم مسئولية كبرى على عاتق عبدالرحمن مكى المدلك والدكتور مصطفى القاضى أخصائى العلاج الطبيعى من أجل إعادة تأهيل اللاعبين واستشفائهم حتى يكونوا جاهزين تماما لمباراة أستراليا غدا هنا فى هيروشيما التى كانت قد شهدت أقوى مباريات الفريق المصرى على الاطلاق حتى الآن فى البطولة أمام إيطاليا بطلة العالم السابقة والتى كاد منتخبها يلقى هزيمة منكرة من نظيره المصرى عندما لم يوليه الاحترام الواجب فكانت المفاجأة تقدم الفريق المصرى 25/20 فى الشوط الأول ثم هزيمته بصعوبة بالغة فى الشوط الثانى 24/26 قبل أن يفوز المنتخب الايطالى بالشوط الثالث بصعوبة أيضا 25/22 ويواصل تقدمه بالفوز فى الشوط الرابع 25/13 ليفوز بالمباراة بنتائج أشواط 3/1.

وكان الفريق المصرى قد لعب خمسة أشواط فى اليوم الأول أمام اليابان ومثلها فى اليوم الثانى أمام كندا.. ووضح تحسن الأداء كثيرا من مباراة لأخرى .. والجديد فى الأمر امام إيطاليا أن الاجادة كانت قد شملت ثمانية لاعبين وليس أحمد صلاح أحد أحسن لاعبى العالم فى مركزه فقد تألق بصورة ملفتة عبداللطيف عثمان آخر الواصلين الى اليابان من اللاعبين المصريين والذى لم يحضر فترة الاعداد مع الفريق وكان وجوده مفاجأة.. وكذلك كان الليبرو محمد رضا وزميله لاعب الزمالك محمد عبد المنعم الذى لعب مباراة عمره ومعه العملاق عبد الحليم عبو ومحمد الحسينى إضافة إلى أحمد قطب وعبد الله عبدالسلام الذى تفوق على نفسه فى الارسالات الساحقة.

شهدت المباراة جماهير يابانية ظلت تشجع الفريق المصرى المكافح بحرارة بالغة طوال أشواط اللقاء .. كما حرص التليفزيون اليابانى على الاشادة بالفريق المصرى مع اجراء حوارات مع أكثر من لاعب وقد بات عدد غير قليل منهم على مشارف الاحتراف العالمى بعد أن لفت الفريق الأنظار بشدة إليه خاصة وأن الأداء يرتفع من مباراة لأخرى.

وفى المؤتمر الصحفى أجاب المدرب الإيطالى «بلجيني» عن أسئلة الصحفيين وقال ان الفريق المصرى كان مفاجأة له .. وأن فريقه واجه فريقا كبيرا اسمه مصر .. وان منتخب مصر يتقدم كثيرا وأنه يضم سبعة أو ثمانية لاعبين على أعلى مستوى ويرشحهم للعب فى أوروبا.. فى حين تكلم رئيس المنتخب الايطالى «سيمون» (البالغ عقده نصف مليون يورو فى الموسم الواحد) فقال بصراحة يحسد عليها أن المباراة كانت درسا له ولزملائه فى ضرورة احترام الخصم وقال «إننا واجهنا فريقا كبيرا».. و» أن المصريين فاجأونا بمستواهم».

ويذكر أن المنتخب الايطالى قد شارك فى البطولة والمباراة بجميع نجومه العالميين بمن فيهم العملاقان اللذان تم تجنيسهما لتمثيل ايطاليا وهما «سيمونى « نجم كوبا و «إيفان زايتسيف» نجم روسيا. وتبلغ قيمة العقود السنوية للاعبى المنتخب الايطالى الذى قابل المنتخب المصرى عشرة ملايين يورو .. بينما كنت قد سألت الدكتور فؤاد عبدالسلام رئيس الاتحاد المصرى للعبة عن ميزانية الاتحاد الذى يدير النشاط سنويا فأجاب» بفخر» أنه نجح فى رفعها إلى مليون جنيه!

رابط دائم: 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق