رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

إرشادات للحماية من النزلات المعوية

◀ سالى حسن
شهد الصيف هذا العام حالات كثيرة من الاصابة بالنزلات المعوية التى عاناها أفراد الأسر خاصة فى أثناء قضاء المصيف، وتعتبرأكثر الفئات العمرية المعرضة لهذه المضاعفات هم الأطفال وكبار السن.

وتضاربت الأقوال حول سبب تكرار هذا الدور وانتشاره ما بين قلة نظافة المطاعم أو ارتفاع حرارة الجو، أو ميكروب مجهول وغيرها من التفسيرات، لذلك لجأنا إلى أحد المتخصصات فى هذا المجال لمعرفة أسباب الإصابة وكيفية تجنبها.

توضح د.الشيماء محمد عبد المعطى مدرس التغذية والصحة العامة بكلية طب جامعة القاهرة أن هناك علاقة بين ارتفاع درجات حرارة الجو وحوادث التسمم الغذائى والنزلات المعوية التى تزداد فى فصل الصيف، وتنخفض تدريجيا فى فصل الشتاء ويرجع ذلك إلى أن الميكروبات الموجودة فى بعض الأطعمة تتضاعف فى درجات حرارة الجو، وخاصة التى تتراوح ما بين (37 و 45 درجة مئوية)، بالإضافة لتكاثر أعداد الحشرات الطائرة والزاحفة التى تساعد على تلوث الأغذية والمشروبات غير المغطاه..

ومعظم حالات التسمم الغذائى تحدث نتيجة تناول الأطعمة الملوثة بالجراثيم والتى ينتج عنها أعراض مرضية بعد فترة قصيرة من تناول الطعام الملوث قد تتراوح ما بين 6 ساعات إلى 72ساعة بحيث يمكن تحديد الطعام المشتبه به.

وهناك بعض الإرشادات العامة التى تساعدك على حماية أسرتك من خطر الإصابة:

• احرصى على تكرار غسل يديك قبل أثناء إعداد الطعام، وقبل وبعد تناوله.

• استعمال مياه نظيفة ونقية.

• تجنب اختلاط الطعام المطهو بالطازج.

• إذابة اللحوم المثلجة بصورة كاملة قبل طهوها، ويفضل إخراجها من الفريزر وتغطيتها فى إناء ووضعها بالثلاجة حتى يذوب الثلج بالكامل.

• لابد من طهو الطعام جيداً خاصة اللحوم والدواجن والأسماك.

• يفضل طهو الوجبات الطازجة يوما بيوم.

• تناول الطعام المطهو فى خلال ساعة لساعتين من الطهو.

• يتم حفظ الأطعمة المطهوة بالثلاجة بعد ساعة ونصف ساعة أو ساعتين بحد أقصى فى حالة عدم تناوله.

• تسخين الطعام يقلل من قيمته الغذائية، ويضاعف أعداد الجراثيم بداخله، لذلك احرصى على إعادة تسخين الطعام جيداً فى حالة الضرورة.

• احرصى على إبقاء أسطح المطبخ نظيفة باستمرار.

• حافظى على الطعام من الحشرات والقوارض.

وتوصى المريض بضرورة مراجعة الطبيب إذا تعرض لإسهال مستمر أو إذا كان الإسهال مصحوباً بالآتى: درجة حرارة مرتفعة من38 درجة مئوية أو أكثر، أو وجود دم بالبراز، أو قىء متكرر، أو ظهور أعراض الجفاف ومنها قلة التبول وجفاف الفم والحلق، أوالشعور بالدوخة عند الوقوف.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
  • 1
    ابو العز
    2015/09/06 10:47
    0-
    0+

    النظافة من الأيمان ..
    علمت ان غسل الخضار بالملح قبل الاستعمال وسيلة ناجعة للأقلال من الجراثيم التي زادت اليومين دول وتتربص بنا في كل اناء وكوب وقارورة حتى في الهوا الطاير ..
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق