رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

حقنة «ممرض» تقتل طفلة ملوى .. ووفاة موظف بـ «الجامعى» أثناء مشاجرة مع طبيبين

المنيا ـ محمد عبد اللطيف وعماد منصور:
دفتر احوال مستشفيات المنيا أقرب ما يكون لدفتر أحوال قسم الشرطة .. هناك ضحايا بسبب الاهمال مثل طفلة ملوى التى لقيت مصرعها متأثرة بحقنة «ممرض» بطريق الخطأ وقررت النيابة حبسه ، وهناك ضحايا مشاجرة مع الأطباء كما حدث مع مسئول المخازن بالمستشفى الجامعى أثناء مشاجرة مع طبيبين وعندما ذهب الموظف لتحرير محضر فى قسم شرطة المستشفى لفظ أنفاسه الأخيرة وأمرت النيابة بحبس أحد الطبيبين وتم إخلاء سبيل الاخر بكفاله 200 آلف جنيه.

وأقارب مواطن ذهبوا لتسلم جثته من مستشفى ابوقرقاص بعد وفاته فى حادث تصادم فاكتشفوا أن الجثة فى حالة تعفن بسبب تعطل ثلاجة حفظ الجثث .. السطور التالية تقلب صفحات ضحايا مستشفيات المنيا.

فى مستشفى مغاغة العام دخل الطفل فارس أبو النجا محمد (6سنوات) يوم 3 مايو من العام الحالى يعانى من ألم ومغص فى البطن وتم إعطاؤه حقنة بطريق الخطأ تسببت فى فقده البصر ليخرج من المستشفى كفيفاً.

وفى مستشفى المنيا العام تبادل طبيبان الضرب واللكمات داخل غرفة العمليات أثناء إجراء جراحة لأحد المرضى .

وشهد مستشفى الفكرية المركزى العام الماضى واقعة أخرى مؤسفة عندما ذهب أهالى مريض توفى فى حادث تصادم لتسلم جثته من ثلاجة المستشفى فأكتشفوا أن الجثة فى حالة تعفن كامل ورفضوا تسلم الجثة وكان رد إدارة المستشفى أن الثلاجة معطلة منذ عدة شهور وأنهم قاموا بإبلاغ مديرية الصحة بالعطل. 

وفى شهر يوليو من هذا العام شهد مستشفى المنيا الجامعى واقعة مقتل نادى عبد الخالق عرفات امين مخزن بالمستشفى بعد قيام طبيبين بقسم الجراحة بالتعدى عليه بالضرب والركل للخلاف على صرف أدوية مما أسفر عن مصرع أمين المخزن وقررت النيابة حبس طبيب وإخلاء سبيل آخر بكفالة 200 الف جنيه.

كما شهد نفس المستشفى واقعة سقوط سيدة من احد الأدوار العليا داخل بئر المصعد الكهربائى.

ولم يكن مستشفى ملوى العام بأحسن حالا من باقى المسستشفيات عندما دخلت الطفلة فرحة حمدى عبد الحفيظ (5سنوات) يوم 2 من شهر يونيو من العام الحالى تعانى من التهاب باللوزتين وتقرر لها إجراء عملية جراحية لاستئصالها وقام ممرض بالمستشفى بإعطائها حقنتى بنج بطريق الخطأ بدلاً من حقنة إيقاف النزيف بعد العملية مما تسبب فى دخول الطفلة فى غيبوبة تامة ووفاتها وتقدمت أسرة الطفلة ببلاغ للنيابة العامة إتهمت فيه إدارة المستشفى والأطباء بالإهمال والتسبب فى وفاة أبنتها حيث قررت النيابة حبس الممرض. 

يقول الدكتور عادل سعد حسانين مدير عام مستشفى ملوى العام أن واقعة الطفلة «فرحة» حدثت قبل تسلمه المسئولية وأنه بعيد عن السلبيات داخل المستشفيات هناك العديد من الأطباء الذين يعملون تحت ضغط نفسى وعصبى بسبب محاولة تدخل أهالى المرضى فى تشخيص حالة المريض وخاصة فى حالات الحوادث فى الوقت الذى يكون فيه الطبيب أشد حرصاً على حياة المريض من أهله مطالباً بتوفير الحماية الأمنية الكاملة بالمستشفيات.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق