رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

ترانزيت..
المسكوت عنه فى إقالة رئيس مصر للطيران!

أشـرف الحـديدى
أثار خبر إقالة رئيس الشركة القابضة لمصر للطيران فى ساعة متأخرة من ليلة الأربعاء الماضى ردود أفعال متباينة داخل أوساط قطاع الطيران المدنى المصرى، بل كان مجالا خصبا للشائعات والاجتهادات الصحفية التى لن أخوض فيها لمعرفة أسباب الإقالة، وهنا لا يمكن أن نلوم من اجتهد وخاصة مع عدم الإعلان بصورة رسمية عن الأسباب..

 ولكن نلوم صمت المسئولين وعدم كشف الحقائق للرأي العام.. مع تسليمنا بأن إقالة أى مسئول هو حق لرئيسه الأعلى إذا ما ثبت عدم كفاءة هذا المسئول أو تقصيره فى أداء عمله، أو أثبتت الأجهزة الرقابية حدوث تجاوزات أو مخالفات من هذا المسئول تستدعى إقالته.. مع التسليم بكل ذلك فإن واقعة إقالة الطيار سامح الحفنى الرئيس السابق للشركة القابضة لمصر للطيران تجعلنا نتساءل بل ونطالب بضرورة كشف الأسباب الحقيقية وراء إقالة أى مسئول وفى أى موقع لكى تتضح الصورة أمام الرأى العام، وهنا نؤكد أننا لسنا فى معرض الدفاع عن هذا الرجل أو غيره، فهو يستطيع الدفاع عن نفسه وعما حققه أو أخفق فيه خلال رئاسته للشركة.. ولكن ما يعنينا هنا أننا فى مصر الجديدة الآن وبعد ثورتين

يجب أن نرسى مبادئ جديدة أىضا من أهمها أن زمن الإقالات أو حتى تقديم الاستقالات دون إعلان الأسباب للرأى العام يجب أن يمضى الى غير رجعة، ولماذا لا يتم الإعلان عن أسباب إقالة او استقالة أى مسئول ـ إن حدثت! بكل شفافية طالما كانت الوقائع ثابتة وموثقة وليست مجرد أقاويل مرسلة أو غير دقيقة.. إن ما يعنينا هنا هو الطيران المدنى المصرى الذى نأمل أن تستمر منظومته فى نجاحاتها التى حققتها منذ انطلاق مسيرة تطوير هذا القطاع الحيوى.. أما المسكوت عنه فى هذه الإقالة.. وترك الأمور هكذا فإنه يفتح الباب أمام تكهنات وتساؤلات بل وربما اتهامات! كما أن إعلان الحقائق دون مواربة يزيد من ثقة العاملين بقطاع الطيران سواء فى أنفسهم أو فى قياداتهم!!..

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق