رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

بانوراما المطار

◀ أحـمد مسـعود
تعددت شكاوى العديد من الركاب المرضى من «نقص» أعداد الكراسى المتحركة التى يحتاجونها عند السفر وخاصة على طائرات مصر للطيران.. هذه المشكلة تظهر بوضوح فى الفترة الصباحية التى تشهد تكثيفا لرحلات السفر حيث يدخل الركاب لصالة السفر،

 ويضطر بعضهم للبقاء أوقاتا طويلة فى صالة السفر وقبل دخول الدائرة الجمركية انتظارا لإحضار كرسى متحرك لهم يستخدمونه للوصول إلى كاونترات إنهاء الاجراءات نظرا لأن حالتهم الصحية لا تسمح لهم بالسير.. وهنا نطالب مسئولى مصر للطيران بالمتابعة الميدانية وزيادة اعداد الكراسى المتحركة وعدد أفراد الوردية الصباحية المخصصة لهذه الخدمة حلا لهذه المشكلة لراحة المرضى.

> أكد وزير الطيران المدنى أنه لن تكون هناك زيادات مالية لأى فئة من الفئات داخل قطاع الطيران المدنى فى الوقت الراهن نظرا للظروف التى يمر بها القطاع، وتمر بها الدولة بشكل عام، وأشار الوزير إلى أن توجه الدولة فى الوقت الحالى هو النهوض بالقطاع الحكومى وتحسين الأداء وتقليل الخسائر التراكمية والانتهاء من المشروعات القائمة فى أسرع وقت ممكن.

> معاناة شديدة يواجهها المسافرون يوميا بمبنى الركاب رقم 3 خاصة فى فترة الصباح للحاق برحلاتهم، حيث يتكدس طابور طويل من السيارات أمام صالة السفر بالمبنى انتظارا لإنزال الركاب وحقائبهم.. الأمر الذى يتطلب تدخل الجهات المسئولة بالمطار لإنقاذ المسافرين من هذه الأزمة اليومية.

> قامت شركة ميناء القاهرة الجوى بتوفير عربات حمل الحقائب للركاب حيث تم التعاقد على توريد 4000 عربة لتوزيعها فى صالات السفر والوصول بالمطار، وتم استلام أول دفعة وعددها 440 عربة.

> الكافتيريات  الجديدة التى أقامتها شركة مصر للطيران للخدمات الجوية للعاملين بالمطار فيه بأسعار مناسبة لهم أمر جيد حيث تقدم خدمة كان يحتاجها العاملون بالمطار لكنهم يحتاجون للمزيد منها فى مواقع أخرى داخل المطار .. لعل ذلك يحدث قريباً !.

> قام طارق زكى رئيس قطاع الأمن بمصر للطيران بتكريم أحمد محمد فريد ضابط الأمن بالشركة لتفانيه فى أداء عمله، إذ اشتبه فى أثناء انهاء سفر ركاب الطائرة المتجهة إلى اثينا فى راكب عربى بحوزته قطع صغيرة من المخدرات ليتم الغاء سفر الراكب وتسليمه إلى شرطة ميناء القاهرة الجوى لاتخاذ الاجراءات القانونية مع الراكب.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق