رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

المنوفية: وفاة 3 أطفال فى حضانة المستشفى الجامعى

شبين الكوم ـ رفعت أبو سريع ومحمد العيسوي
شهدت حضانات المستشفى الجامعى بالمنوفية وفاة 3 أطفال، وفى مستشفى تلا المركزى ترك طبيب «فوطة» فى بطن سيدة أثناء عملية ولادة قيصرية وقرر المحافظ إحالته للتحقيق، و54 مستشفى تكامل صحى فى قرى المحافظة مزودة بالأجهزة الطبية لا يتم استغلالها ولا تؤدى إلا خدمات تنظيم الاسرة والتطعيمات فقط، هذا ملخص الأوضاع الصحية فى المنوفية.

ياسر المنسى يروى ما حدث لزوجته أثناء اجراء عملية ولادة قيصرية بمستشفى تلا المركزي، فيقول ذهبت يوم 27 يوليو لإجراء عملية ولادة قيصرية لزوجتى نورا البرعى وتم إجراء الجراحة فى اليوم التالي، وبعد مرور حوالى أسبوعين شعرت زوجتى بآلام شديدة وبعد إجراء الأشعة تبين أن الطبيب الذى أجرى الجراحة ترك فوطة فى بطن زوجتى وبالفعل تم استخراجها بمستشفى شبين الكوم الجامعى وقمت بإبلاغ النجدة وتحرير محضر بالواقعة، حيث قرر محافظ المنوفية إحالة الطبيب للتحقيق وإيقافه عن العمل. 

ويقول شريف عبد الصمد موظف من قرية «سبك الأحد»: إن مستشفى التكامل الصحى بالقرية تم الانتهاء منه منذ أكثر من 15 عاما وحتى الآن لم يقدم أى خدمات ملموسة للمرضي، والعجيب أن المستشفى يحتوى على جميع الأجهزة التى قرب عمرها الافتراضى على الانتهاء وهى مازالت داخل الكراتين يحاصرها الصدأ والتآكل. 

وتساءل محمد قابيل (موظف) عن السبب وراء عدم تشغيل مستشفى التكامل الصحى بساقية أبوشعرة بكامل طاقته حتى الان، حيث إن المستشفى يخدم 6 قرى وأكثر من 10 عزب صغيرة، وهذا ما يعنى حرمان أكثر من 200 ألف نسمة من حقهم المشروع فى الخدمات الطبية، مشيراً إلى أن المستشفى يعانى من نقص صارخ فى الأطباء.

ومن ناحية أخري، أكد الدكتور محمد رفعت طبيب مقيم بالعناية المركزة بمستشفى شبين الكوم الجامعى أن الحالات التى تتلقى علاجها بالعناية تكون حالات خطيرة وصعبة، وأن جميعها إما يخضع للتأمين الصحى أو العلاج على نفقة الدولة، وأن جميع الأدوية متوفرة وما يحدث هو عجز فى نوع أو آخر من العلاج نطالب أهل المريض بشرائه لمدة يومين على الأكثر، مشيرا إلى أن أهل المريض يحملون الطبيب مسئولية كل شى وفى حالة عدم رضائهم عن الخدمة المقدمة يصل الحال بهم للاعتداء عليه بالضرب، الجميع لا يعلم أن الطبيب عضو فى منظومةكبيرة ليس عليه العبء بمفرده فهو يحتج لإمكانات كبيرة لاستيعاب كل المرضى وتشخيص مرضهم واعطاءهم العلاج المناسب، فيوميا يأتى مرضى الى العناية فوق الكثافة ونحن ملتزمون بعدد اسرة معين ماذا يفعل الطبيب فى ذلك؟كيف سأستقبل كل الحالات؟.

ومن جانبه، اكد الدكتور محرم عبدالسميع مدير مستشفى الطوارى بجامعة المنوفية أن اجمالي عدد اسرة العناية المركزة بالمستشفى بلغ نحو 117% من اعدد الاسرة بالمستشفيات الجامعية على مستوى الجمهورية واضاف ان محافظة المنوفية بها 96 سرير عناية مركزة فى 12 مركزا ومدينة بينها 70 بمستشفى الطواريء والباقى موزعة على باقى مستشفيات المحافظة، مؤكدا أن إجمالى عدد حالات العناية المركزة فى الطواريء بلغ 3500 حالة تم علاجها العام الماضي.

وأضاف: لانسمح بحدوث فجوة بين الاطباء والمريض وأهله لأنهم جايين المستشفي متحفزين طبيعى ومهما نقدم لهم من خدمة طبية لن يرضيهم، مشيرا إلى أن ما أثير عن وفاة 3 اطفال داخل الحضانات بالمستشفي بسبب اختناقهم نتيجة أعمال الصيانة والدهانات شائعات لا أساس لها من الصحة، وأن الوفاة نتيجة سوء حالتهم الصحية. وأكد أنه تم اعتماد 15 مليون جنيه لإجراء أعمال تطوير وزيادة عدد أسرة العناية بالمستشفي بمعدل 50 سريرا.

وقالت الدكتورة هناء سرور وكيلة وزارة الصحة بالمنوفية إنه تمت زيادة عدد اسرة العناية المركزة بـ 5 مستشفيات وهى اشمون المركزى وبركة السبع وتلا والشهداء وسرس الليان إلى 63 سريرا وإمدادها بـ 12 جهاز تنفس صناعى و4 حضانات وإمدادهم بـ 7 أجهزة تنفس صناعي.

وأضافت أنه لأول مرة سيتم تجهيز غرف عناية مركزة خاصة بالأطفال فقط،  في مستشفيات بركة السبع وتم تجهيزها بالجهود الذاتية، ومستشفيات قويسنا والشهداء تم تجهيزها بتمويل حكومى بهدف تقديم خدمة صحية جيدة ومتخصصة للأطفال، مؤكدا أنه جار تدريب الأطباء وأطقم التمريض والعاملين بالمستشفي على القسم الجديد.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق