رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

%92 من الأطباء و45% من المرضى غير راضين عن الخدمة الصحية

> أسيوط - حماده السعيد وأسامة صديق :
أعلن الدكتور حسن صلاح نائب رئيس جامعة أسيوط السابق ورئيس جمعية »إنقاذ مرضى صعيد مصر«، عن نتائج دراسة ميدانية قام بها فريق بحثى من كلية التمريض بجامعة أسيوط لقياس مستوى الخدمة الصحية المقدمة داخل 34 مستشفى تقع فى محافظات المنيا وأسيوط وسوهاج

والتى شملت 3 مستشفيات جامعية و24 أخرى تابعة لوزارة الصحة، و7 مستشفيات خيرية وخاصة، حيث كشفت الدراسة عن عدد من النتائج الهامة توضح أن 80% من العمل بتلك المستشفيات يقع على كاهل الطبيب المقيم غير مكتمل التدريب وخاصةً فى قسمى الاستقبال والطوارئ، بينما 20% من تلك المستشفيات فقط يعتمد على خطة منظمة لتوزيع العمل طبقاً لأقدمية الطبيب ومهاراته وتخصصه.

كما أعرب 92% من الأطباء عن عدم رضاهم عما يقدمونه من خدمة صحية للمرضى بسبب عدم توفر وسائل التشخيص والعلاج، بالإضافة إلى  نقص مستلزمات الجراحة، كما أظهرت النتائج أيضا عدم رضا 84% منهم عن أداء التمريض.

وبالنسبة للمرضى، كشفت نتائج الدراسة عن عدم الرضا التام لـ 45% عن الخدمة الصحية المقدمة لهم، ورضا 22% منهم فقط بينما تراوحت النسبة الباقية ما بين عدم الرضا  والرضا النسبي.

وأكد الدكتور حسن صلاح تدهور مستوى الخدمة الصحية المقدمة فى المستشفيات المصرية على نحو متزايد خلال السنوات الأخيرة والتى أرجعها إلى افتقار المنهج العلمى فى إدارة المستشفيات، وقصور الأداء الطبى مع تكرار الأخطاء المهنية وكذلك قصور الإمكانيات فى التجهيزات والمبانى وعدم تفعيل البنية الأساسية بنسبة كبيرة.. ومن جانبه، أحال الدكتور أحمد أنور وكيل وزارة الصحة بمحافظة أسيوط عددا من الأطباء بالمستشفى العام للتحقيق بعد اكتشاف وجود طالبين بالفرقة الخامسة بكلية الطب يعملان بدلا من الأطباء المكلفين بالاستقبال.

وكشفت الجولة التى قام بها وكيل وزارة الصحة ورافقه خلالها الدكتور محمد سيد مرزوق مدير الطب العلاجي، والدكتورة إليزابيث عبد المسيح شاكر مدير إدارة الطوارئ، والدكتور طارق د هبى مدير إدارة العلاج الحر، وحسنى رجب مدير إدارة العلاقات العامة، ومعتصم الأمير المتحدث الرسمى بالمديرية عن وجود قصور شديد من جانب الأطباء والتمريض.

كما كشفت الجولة عن قيام عدد كبير من الأطباء بالتوقيع فى دفتر الحضور والانصراف الخاص بالنوبتجية مع عدم وجودهم بمقر العمل، مما أدى إلى وجود قصور شديد فى أداء الخدمة الصحية للمرضي بمستشفى صدفا المركزي، وفى مستشفى أبوتيج، لاحظ وكيل الوزارة سوء حالة النظافة العامة ووجود عدد من الاطباء تركوا بالنوبتجية وقد أحال وكيل الوزارة الاطباء المتغيبين عن العمل للتحقيق، وأكد وكيل وزارة الصحة أنه سيقوم بجولات مفاجئة فى جميع الأوقات على كل المستشفيات والوحدات الصحية حتى تعود المنظومة الصحية المتميزة التى يرضى عنها ويشعر بها كل مواطن أسيوطي.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق