رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

‎شريف منير‫:‬أرفض مقولة «الجمهور عايز كده»‫

حوار ‫-‬ عبد الحميد عيد‫:‬
فنان من طراز فريد، شريف منير الذى تتحدث عنه أعماله فيترك بصمة فى الكوميديا والأكشن والرومانسية، ظهر فى رمضان الماضى بعد غياب بعمل أسطورى وجسد شخصية «شهريار» فى مسلسل «ألف وليلة وليلة».

‎ ومعه كان هذا الحوار‫:‬

‎‫-‬ ما سر ابتعادك طوال السنوات الماضية؟

‎غبت 3 سنوات منذ أن قدمت مسلسل "الصفعة" مع المخرج مجدى أبوعميرة لأننى كنت مكتئبًا نتيجة لظروف البلد وكنت أشعر بحالة من عدم الرضا والتوتر والقلق خوفا على بلدى فقررت الابتعاد مؤقتا حتى انصلح الحال الآن، بالإضافة لعدم وجود ورق جيد وكتابة تستحق العمل‫.‬

‎‫-‬ ما سبب اختيارك «ألف ليلة وليلة» لتعود بها ؟

‎ عندما عرض علىّ المخرج رؤوف عبد العزيز والمؤلف محمد ناير فكرة العمل والتصور المبدئى وكنت قد تعاونت معه مرة واحدة فقط في فيلم "ويجا" وكان مديرًا لتصويره وشعرت بمدى تنظيمه وتحمست للعمل معه‫.‬

‎‫-‬ ألم تخش من مقارنة المسلسل بالتجارب التي سبقته؟

‎التقنية التى ظهر بها المسلسل من تصوير وجرافيك ومجهود اختلفت تمامًا عن أى تقنية قدمت الفكرة من قبل وأصبح أعلى والجرافيك مختلفا تمامًا، بالإضافة إلى مصداقية الأماكن بالتصوير في أماكن حقيقية كجبال أطلس بالمغرب ‫.‬

‎‫-‬ ألم تغامر بالتعامل مع مخرج في أولى تجاربه؟

‎لدى الخبرة والقدرة على تقييم ما إذا كان الشخص الذي يتحدث معى ينقل لى أحلاما يمكن ان تتحقق أم لا فلا أعتبرها مخاطرة نظرا لإيمانى بالفكرة والورق والمخرج‫.‬

‎‫-‬ كيف ترى الموسم الرمضانى الدرامى الماضى؟

‎‫-‬ الكل تسابق وسعى إلى تحقيق النجاح خصوصا أن هذا العام نستطيع أن نصفه بعام الانفتاح الدرامى بعد أن استقرت الأوضاع وعاد النجوم لتقديم أعمالهم الفنية المميزة التى ينتظرها المشاهد كل عام.

‎‫-‬ ما رأيك فى الاستفتاءات والجوائز؟

‎أراها حاليا بلا أمانة حقيقية فهى مؤامرة على صناع الأعمال وإهدار لمجهود تم بذله من العديد تحت مسمى الأحسن والأفضل بغض النظر عن الحقيقة فهى غالبا تقوم على أهواء شخصية ومصالح إنتاجية لافراد وأغليها لا ينبع من رأى المشاهد والجمهور الحقيقى.

‎‫-‬ هل تحسنت سوق الدراما المصرية؟

‎‫-‬ أرى أننا أحسن حالا من الاعوام الأربعة الماضية بالرغم من أننا نعانى وبشدة من مشكلة في الكتابة والتنفيذ بما تتضمنه بعض الأعمال من حالة تجاوز أتمنى أن نراجعها فى الجمل الحوارية تعدت الحدود والأدب والاخلاق التى تعودنا عليها تحت شعارالواقع و«الجمهور عايز كده»‫.‬

‎‫-‬ هل تعتقد أن هناك مؤامرة ضد الدراما المصرية؟

‎أعتقد أن هناك مخططا لضرب الدراما المصرية من خلال الغزو الدرامى التركى والهندى حاليًا رغم أننى لا أقتنع بهما فالمسلسل تركى والصوت به سورى بطريقة "الدوبلاج" ولا يوجد أى إحساس والفن فى ذلك لأن الممثل عبارة عن شكل وتعبير وصوت حينما تشاهد الممثل وتشعر بانفصال بين أدائه وصوته لا يصبح الأمر تمثيلا.

‎‫-‬ ماذا عن إحياء تجربة «كلمتين و بس» بالإذاعة؟

‎أراها تجربة شيقة استكمالا لمشوار الفنان العظيم فؤاد المهندس وقد سجلت منها حلقة وعرضتها على المسئولين بالاذاعة وعرضتها أيضا ببرنامج «صاحبة السعادة» مع الفنانة إسعاد يونس فوجدت رد فعل وإعجابا فقررت استكمالها ومازال العمل جاريا عليها لتقديمها عبر الإذاعة بتقديم أفكار بسيطة ولكنها مهمه ونحتاجها جميعا حاليا‫.‬

رابط دائم: 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق