رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

الأزمات تضرب الفضائيات

‎كتب – محمد مصطفى حسن :
من البديهى بعد كم الإعلانات الكبير التى ُعرض على الشاشات فى رمضان والكم الهائل من البرامج والمسلسلات الحصرية أن تنتعش خزائن القنوات الفضائية الخاصة.

ولكن العديد منها يسبح عكس التيار ، فبعد شهر رمضان من كل عام هناك قنوات تتدهور حالتها الاقتصادية على عكس المأمول ، وتتعرض لأزمات مالية بعد رمضان رغم البرامج والمسلسلات الحصرية ومابها من إعلانات ، أولى تلك القنوات هى قناة دريم والتى سبق وأن تعرضت لأزمة اقتصادية عقب رمضان قبل الماضى عندما استعانوا بالمهندس أسامة الشيخ لإعداد خريطة رمضانية قوية ومنافسة تدر عليهم الأرباح والذى استعان بدوره بأكبر كم من الحصريات من مسلسلات وبرامج لتعلن القناة عن تعرضها لخسائر فادحه عقب انتهاء شهر رمضان ، الأمر ذاته تكرر هذا العام فى رمضان ، ولكن هذه المرة دون أن يكون لديهم مسلسلات وبرامج قوية ومع ذلك ومع انتهاء شهر رمضان تفاقمت الأزمة المالية فى القناة ، واستغنت عن خدمات العديد من العاملين فيها ، فيما طالبوا بمستحقاتهم المتأخرة ، وهو ماجعل إدارة القناة تدرس إغلاق قناة دريم 1 نهائيا توفيراً للنفقات ولكن العمال المفصولين يهددون باللجوء لمجلس الوزراء لفصلهم تعسفياً كما صرحوا بينما العاملين الذين مازالوا داخل القناة يهددون بالتوقف عن العمل مالم يتسلموا مرتباتهم المتأخرة منذ أشهر ، قناة تن دخلت هى الأخرى فى أزمة عقب انتهاء شهر رمضان ، فالوكيل الإعلانى للقناة يعانى من أزمة مالية وتأخره عن سداد مستحقاتهم المتأخره وفسخ تعاقداتهم معه ، إضافة إلى تأخر مرتبات العاملين وإلغاء ظهور قناة تن بلس ذات الطابع الإخبارى والذى كان من المفترض إطلاقها منذ أشهر وتضجر العديد من العاملين من تأجيلها لأجل غير مسمى ومنهم ريهام السهلى التى وعدتها إدارة القناة بتقديم برنامج على قناة تن قريباً لإخماد ثورتها‫.‬

‎وكذلك تعانى قناة الحياة الأمر ذاته ولكن بوتيرة أقل ، فالقناة تتعرض لأزمة مالية ظهرت بعدم سداد القناة لديونها ومنها مستحقات لمؤسسة الأهرام.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق