رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

بانوراما المطار

حسين الزناتى
> الجهد الكبير والأداء المتميز الذى قدمه العاملون بشركة ميناء القاهرة الجوى ومصر للطيران بالتنسيق مع كافة السلطات العاملة بمطار القاهرة تحت إشراف وزارة الطيران المدنى خلال استقبال ووداع الوفود التى جاءت من كل انحاء العالم للمشاركة فى حفل افتتاح قناة السويس الجديدة كان صورة مشرفة لمصر أكدت قدرة المصريين على التنظيم فى مثل هذه المناسبات التاريخية .. هذا الأداء المشرف نأمل المحافظة عليه واستمراره على مدار العام لكى يظل مطار القاهرة فى أبهى صوره من الأداء والخدمة أمام القادمين من كل دول العالم ..

> مشكلة كبيرة مازالت تواجه المستقبلين والمودعين فى مطار القاهرة باضطرارهم للوقوف خارج صالات السفر والوصول انتظارا لذويهم .. الأمر يحتاج لحلول عملية خاصة فى هذا الطقس الحار الذى يجعلهم يشعرون بالإستهانة بهم خاصة أن بعض المظلات التى تم وضعها لهم لاتكفى إلا لأعداد قليلة للغاية .. فهل يجد وزير الطيران حلاً لهذه المشكلة مع شركة ميناء القاهرة الجوى وشرطة المطار.. أم سنتركهم يعانون ؟

> يبدو أن خط  مصر للطيران " القاهرة – مانشيستر " فى بريطانيا سيبقى " لغزاً " حيث تم تشغيل الخط ثم إيقافه أكثر من مرة خلال السنوات القليلة الماضية وأخرها إعادة تشغيل الخط فى يوليو الماضى ولكن تقرر إيقافه مرة أخرى فى اكتوبر المقبل ! فما الجدوى الاقتصادية من تشغيل خط لايستمر أكثر من ثلاثة أشهر ثم ايقافه رغم أنه يحقق نسب إمتلاء عالية ؟ .. ومن يتحمل الصورة السلبية عن الشركة فى هذه الحالة ؟.. والسؤال لماذا يحدث ذلك .. ومن المسئول ؟

> اختيار اللواء عبد الناصر حامد مديرا لادارة البحث الجنائى بمطار القاهرة خلفا للواء يسرى عبد العزيز الذى اصبح وكيلا للادارة العامة لشرطة المطار بعد حركة تنقلات الشرطة هذا الاسبوع جاء نتيجة للجهد الكبير الذى بذلوه مع رجال البحث الجنائى فى الفترة الماضية لتأمين المطار والكشف عن العديد من القضايا المهمة ..

> فى ظل الفترة الراهنة التى تشهد محاولات للأعمال الإرهابية مطلوب زيادة اجراءات التأمين حول أماكن انتظار الطائرات بمبنى الركاب رقم 3 وخاصة القريبة من طرق سير السيارات القادمة الى هذا المبنى .. الأمر يحتاج إلى دراسة جدية لتأمين هذه الطائرات

> زادت فى الأونة الأخيرة ظاهرة ضبط  مبالغ كبيرة لعملات أجنبية تزيد عن 10 آلاف دولار التى يحددها القانون مع الركاب المغادرين للبلاد وهو ما يتطلب مزيدا من تشديد الاجراءات للحد من هذه الظاهرة واذا كان بعض هؤلاء الركاب يؤكدون أنهم يجهلون القانون فإن الأمر يحتاج إلى تنسيق مع شركات الطيران للتأكيد على إبلاغهم للركاب بالتعليمات الواردة فى هذا الأمر  حتى لايقع الركاب فريسة للجهل بالتعليمات والقانون .

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق