رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

الأبيض والأسود فى معرض الفنان محمد حمدى

ماهر بدر
احتفاء بالفنان محمد حمدى أستاذ الرسم والتصوير المساعد بكلية التربية الفنية، جامعة حلوان أقامت الجمعية المصرية للكاريكاتير معرضا شاملا لمختارات من أعماله، افتتحه الفنان جمعه فرحات رئيس مجلس إدارة الجمعية المصرية للكاريكاتير، اعتمد الفنان محمد حمدى، على الخط لعمل رسوم بالأبيض والأسود فقط.

الوطن حاضر و بقوة فى أعماله، فكل ما مر به من أحداث خلال السنوات الخمس السابقة نلمح له ظلا، صراعات القوى الوطنية، قهر المواطن البسيط، وغيرها من التيمات، غير أن اللافت للنظر ذلك التوظيف المتقن للرمز بالأعمال، اذ تزخر أعمال حمدى، بالعديد من الرموز البصرية ذات الدلالات التعبيرية والفلسفية، تعمل على تداعى الصور والمعانى عند المتلقى.

تغلب الحالة المسخية على شخصيات الفنان، يجمع بين العناصر الإنسانية والحيوانية وغيرها، فى تحليلات، وفك وتركيب ثم إعادة بناء، داخل تكوين محكم، فالتكوين المحكم سمة رئيسية فى أعمال المعرض، من حيث وضعية العناصر، وتوزيع كتل الأسود والأبيض وما بينهما من درجات ظلية، وهو ان دل فإنما يدل على مجهود كبير يقوم به الفنان قبل الاحتشاد لعمله، قائم على العديد من الدراسات والرسوم التحضيرية، فالأعمال ذات بناء هندسى قوى، لا يقوم على العشوائية أو المصادفة.

وبسؤال الفنان محمد حمدي، عن علاقة ما يقدمه بالكاريكاتير، أجاب: يفرق الكثيرون بين الكاريكاتير وبين مختلف فروع الفنون التشكيلية، وكأنه فن (لقيط)، فى حين أن أسس بناء الكاريكاتير والرسوم الساخرة بصفة عامة، هى ذات أسس بناء وتشكيل الفنون، وفى الحقيقة أن السخرية (السخرية السوداء تحديدا) هى ما تربط اعمالى بالكاريكاتير، كما أنني لا أميل إلى التصنيفات والحدود الفاصلة بين فروع الفن التشكيلي، فحتى الموسيقى والأداء الحركى أصبحا جزءا من عناصر التشكيل فى فنون ما بعد الحداثة.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق